صور.. كيندال جينر فى عمل فنى مثير مع صاحب "موزة على الحائط".. اعرف التفاصيل - اليوم السابع

اليوم السابع المرأة

صورة الخبر

مشاركة

موزة على الحائط

، كانت تلك اللوحة التى بيعت بآلاف الدولارات كونها أحد أعمال الفنان التصورى الإيطالى ماوريزيو كاتيلان، هى أحد الأعمال الفنية المثيرة للجدل، حيث لم تتخط كونها مجرد موزة ألصقت على الحائط دون إضافة أى لمسات فنية أو إبداعية عليها، وإن كنت تتخيل أن هذه اللوحة هى آخر الأعمال المثيرة للفنان الإيطالى، فأنت مخطئ، فجعبت كاتيلان لم تفرغ بعد.

فإذا كنت تتساءل عن العمل الفنى الجديد للفنان صاحب الموزة على الجدار، والتى اجتاحت مواقع التواصل الاجتماعى خلال الفترة السابقة، فإليك لمحة بسيطة، لا ترتبط بالفاكهة، وإنما ترتبط بعارضة أزياء شهيرة، حيث ظهرت عارضة الأزياء نجمة تليفزيون الواقع الأمريكية كيندال جينر، على غلاف مجلة

"Garage"

، عارية الصدر وبوجهٍ من الشمع، وكأنها تخرج من الجدار

والصورة من أفكار الفنان التصورى الإيطالى ماوريزيو كاتيلان، الذى تمكن من بيع 3 نماذج لعمله الفنى الأخير، ومنها عمل الموزة الذى أُلصق على الحائط فى معرض

"Art Basel Miami Beach"

، بينما تناول الموزة فنان أداء خلال مهرجان فلوريدا للفنون، ما أثار ردود أفعال مختلفة بين الدعم والغضب، وذلك وفقًا لما نقلته شبكة "

CNN

".

وتأمل مجلة "

Garage

"، التى تأسست عام 2011، فى متابعة الجدل الذى انتشر على نطاقٍ واسع عقب عرض كاتيلان لعمله الفنى، وقال رئيس تحرير مجلة

"Garage"

، مارك جيدوتشى، فى بيان، إنه بالنظر إلى أحداث الماضى، يبدو موضع الموزة الفنية وكأنه وسيلة للتفكير فى مسائل عديدة، مثل الأخبار المزيفة، والشهرة من خلال إثارة تفاعل واسع النطاق، إلى انعدام الثقة فى المؤسسات، وعدم المساواة فى الثروة

وأضاف جيدوتشى أن "كاتيلان يُعد بمثابة فنان الواقع المرير الذى نشهده فى عصرنا، سواء أعجبنا ذلك أم لا"، وتشير صورة جينر، التى تحمل عنوان

"Trophy Wife"

، إلى تمثال شمعى نابض بالحياة لعارضة الأزياء الأمريكية، ستيفانى سيمور، أعده كاتيلان فى عام 2003، وهى جزء من جلسة تصوير افتتاحية صممها كاتيلان والتقطت من قبل مصور الأزياء الغانى البريطانى، كامبل آدى

وتحتفى سلسلة الصور بأعمال كاتيلان الفنية "الأيقونية" من خلال أداء عارضة الأزياء الشهيرة كيندال جينر، وفى لقطة أخرى من السلسلة، تظهر رائدة الأعمال فى مجال مستحضرات التجميل، وأحد أفراد عائلة كارداشيان، جينر، بجسدها من الخلف بينما رأسها عالق ومثبّت فى الحائط، ويأتى مشروع كاتيلان الفنى، فى إطار "تعليق ساخر على تناقضات الحضارات الغربية"، بحسب ما قاله فى بيان صحفى.

مشاركة

الموضوعات المتعلقة

التعليقات


منوعات

الأخبار الاكثر مشاهدة

أحدث الأخبار