غدر الأبناء.. قصة أب سافر لتأمين مستقبل أولاده فقتلوه بأوراق رسمية

بوابة فيتو محليات

صورة الخبر

سافر الأب للعمل خارج البلاد ليجمع الأموال لضمان حياة كريمة في المستقبل لأبنائه، إلا أنه وبعد السفر لسنوات طويلة وتحمله قسوة الأيام عاد ليجد نفسه "ميتا" في نظر القانون، وذلك بالاعتماد على أوراق مزورة قدمها أبناؤه للاستيلاء على أمواله وممتلكاته.

"الداودى السيد محمد درغام"، والد الشابين "محمد، وأحمد" من أهالي مدينة المطرية التابعة لمحافظة الدقهلية، عاد للوطن بعد رحلة شقاء في الخارج من أجل لقمة العيش ليجد نفسه في نظر القانون متوفيا.

وأكد "الداودي" تحرير أولاده لمحضر بمركز شرطة المطرية يحمل رقم 591 لسنة 2018 ادعوا فيه وفاته وتسلموا كافة مستحقاته والمبالغ المالية المملوكة له والمودعة بمكتب البريد.

ويستغيث "الداودي" بالمسئولين التدخل لحل أزمته ومساعدته في إثبات وجوده على قيد الحياة، مشيرا إلى امتلاكه كافة المستندات التي تفيد ذلك، وأن أولاده زوروا الأوراق للاستيلاء على أمواله، مؤكدا أنه وقع عليه ظلم بين من أقرب الناس إليه، متسائلا: كيف لهم فعل ذلك وكيفية استخراج شهادة وفاة وتحرير محضر وفاة على غير الحقيقة، وأين تقارير مفتش الصحة وتحريات المباحث.

التعليقات


الأخبار الاكثر مشاهدة

أحدث الأخبار