5 فوائد للولادة كل 3 سنوات

بوابة فيتو صحة وطب

صورة الخبر

تهتم كل فتاة عقب الزواج بالتفكير في الإنجاب لتكوين أسرة قوية والحفاظ على الحياة الزوجية، ويظن البعض أن أفضل طريقة هي إنجاب الأطفال بشكل سريع، بمعنى أن يكون بين كل طفل والآخر عام واحد أو عامين على الأكثر حتى يكبروا سويا، دون الوعى بمدى خطورة ذلك على الأم.

ويقول الدكتور أحمد شعيشع، استشاري طب وجراحة النساء والتوليد، إنه لا يصح إنجاب الأبناء وراء بعضهم سريعا؛ لأن ذلك يضعف الأم كثيرا ويؤثر على صحتها، مما يؤثر على الأبناء فيما بعد بشكل سلبي، وذلك لأن الحمل والولادة والرضاعة تفقد الأم العديد من العناصر الغذائية التي تؤثر على مناعتها، مما يستدعي فترات طويلة لإستعادة صحتها مرة أخرى عقب انتهاء الرضاعة، لذا يجب المباعدة بين ولادة الأبناء لفترات طويلة لا تقل عن 3 سنوات، وهناك 5 فوائد لإبعاد فترات ولادة الأبناء لمدة 3 سنوات على الأقل، منها:

1- إتاحة الفرصة للأم بالاهتمام بطفلها وتربيته بشكل جيد.

2- تخفيض نسبة الوفيات بين الأمهات بسبب مخاطر الحمل والولادة.

3- فرصة جيدة لتحسين صحة الأم التي غالبا ما تعاني من فقر الدم الغذائي نتيجة الحمل.

4- توفر للطفل فرصة أكبر للرضاعة الطبيعية والاستمتاع بغذاء صحي كاف لينمو قويا.

5- تخفض معدل وفيات الأطفال والرضع الذي ينتج عن ولادة أطفال ناقصي الوزن أو أطفال بتشوهات خلقية بسبب ضعف الأم.

التعليقات


الأخبار الاكثر مشاهدة

أحدث الأخبار