«القاهرة» تكشف أسباب نجاحها في أول اختبار للأمطار

بوابة فيتو سياسة

صورة الخبر

الاستعداد مسبقا لمياه الأمطار، نهج اتبعته محافظة القاهرة، منذ أكثر من شهر، منعا لغرق الشوارع في المياه، مثلما يحدث في بعض المحافظات الأخرى، حيث بدأت الأجهزة التنفيذية بالأحياء في تطهير بالوعات الأمطار بداية شهر سبتمبر الماضى، مع صيانة كافة المعدات الخاصة بشفط الأمطار.

وأكد اللواء محمد الشيخ، السكرتير العام لمحافظة القاهرة، أنه فور إعلان هيئة الأرصاد الجوية تحذيرات بسقوط الأمطار، تم نشر الشفاطات بالأماكن التي يتجمع بها الأمطار كمطالع ومنازل الكبارى والأنفاق، طريق الأوتوستراد، ومحور كورنيش النيل، ومطلع المقطم.

وأضاف السكرتير العام، في تصريحات خاصة، أنه يتم التنسيق مع شركة الصرف الصحى، لنشر سيارات كسح مياه الأمطار، منعا لتكون أي بؤر مائية، لتيسير حركة المرور، موضحا أن عمال هيئة النظافة والتجميل أيضا يشاركون في كسح المياه كل في نطاق الحى التابع له.

وأشار إلى أن غرفة عمليات المحافظة تتابع أول بأول، أماكن تجمعات المياه، لتوجيه الشفاطات لها، لحل المشكلة قبل أن تتفاقم، موضحا أن المحافظة تتلقى شكاوى المواطنين عن أي تجمعات مائية عبر الأرقام التالية "23907147-23912136".

من جانبه أكد المهندس عادل زكى، رئيس شركة الصرف الصحى، أن الشركة بها 75 شفاطا يتم نشرها بكافة محاور القاهرة الرئيسية قبل هطول الأمطار، حتى يتم كسح المياه أثناء هطولها منعا لتراكمها، وحدوث اختناقات مرورية.

وأضاف رئيس الشركة، لـ«فيتو»، أن هناك أكثر من 21 ألف بالوعة لتطهير الأمطار بالقاهرة، يتم تطهيرها أول بأول، حتى يتم تصريف المياه بكل سهولة ويسر، وذلك تنفيذا لتعليمات اللواء خالد عبد العال محافظ القاهرة.

التعليقات


الأخبار الاكثر مشاهدة

أحدث الأخبار