وزير خارجية السودان يتحدث عن «خلافات مع مصر» في قناة تركية

المصري اليوم سياسة

صورة الخبر

زعم وزير الخارجية السوداني، إبراهيم غندور، الجمعة، أن سياسيين مصريين لا يريدون أن يكون السودان دولة قوية، معتبرا أن هذا الأمر لا يخدم مصالح بلادهم على الإطلاق، حسبما أورد موقع «روسيا اليوم».

أخبار متعلقة

خبير عسكري يكشف تأثير إدارة تركيا لـ«سواكن» على قناة السويس (فيديو)

تعليق السودان على «تهديد الأمن العربي» بمنح «سواكن» لتركيا (بيان)

هبوط الدولار ووفاة محمد سعد وتأثير «سواكن» على قناة السويس وحالة مرسى.. أبرز أخبار 12x12

وادعى «غندور»، في مقابلة أجرتها معه قناة «TRT» التركية الرسمية بنسختها العربية، «أن البعض في مصر لا يفهم أن السودان القوي في مصلحة مصر.. ويرى السودان الضعيف في مصلحتها» حسب ادعائه.

وأوضح الوزير أن السودان ومصر «لديهما الإمكانيات ليصبحا، من خلال مشروع تكامل بينهما، قوة سياسية واقتصادية كبرى في وادي النيل».

ولفت إلى أن الخلافات مع مصر لن تحل إلا بتغليب الطرفين «لغة المصلحة»، مضيفا أن الحديث لا يدور عن العلاقات الأزلية بين البلدين وحسب.

وتسود علاقات مصر مع السودان، حالة توتر على إثر قضايا خلافية، منها مثلث حلايب وشلاتين المصري، وموقف الخرطوم الداعم لسد النهضة الإثيوبي.

فيما منحت السودان، تركيا الحق في إدارة جزيرة سواكن، وأعلن الرئيس التركي خلال زيارته مؤخرا إلى السودان موافقة الرئيس السوداني عمر البشير على تولي أنقرة تعمير وإدارة جزيرة سواكن على البحر الأحمر.

وأثارت التصريحات حول جزيرة سواكن جدلا واسعا وانتقادات لاذعة من قبل وسائل إعلام مصرية وخليجية وأحزاب معارضة سودانية، وتحدث البعض عن حلف يجمع تركيا وإيران وقطر.

التعليقات


الأخبار الاكثر مشاهدة

أحدث الأخبار