جامعة كفر الشيخ تفوز بالمركز الثالث في البحث العلمي بمؤتمر "علماء المستقبل"

اليوم السابع محليات

صورة الخبر
فازت جامعة كفر الشيخ بالمركز الثالث على مستوى الجامعات المصرية، في المؤتمر العلمي الرابع "علماء المستقبل ٥"، والذي نظمته جامعة دمياط، بمشاركة 18 جامعة حكومية وخاصة، بحضور الدكتور طايع عبد اللطيف، مستشار وزير التعليم العالي والبحث العلمي للأنشطة الطلابية، ومقرر اللجنة العليا للأنشطة بالمجلس الأعلى للجامعات.
 
وفاز بحث بعنوان "الحماية القانونية للأطفال من الاستغلال"، من إعداد الطلاب حسين وائل حسين - خلود صلاح طه - دينا السيد الخولي- أسماء أحمد إبراهيم عبد السلام، كلية الحقوق بالجامعة.
 
وشارك وفد الجامعة في فعاليات ورشة إطار عالم أفضل، التي تنظمها لجنة العلاقات الخارجية والتعاون مع المنظمات الدولية بالاتحاد العام للكشافة والمرشدات، لجوالي وجوالات الجامعات المصرية، تحت رعاية الدكتور عبد الرازق دسوقي، رئيس الجامعة و الدكتور محمد عبد العال، نائب رئيس الجامعة لشئون التعليم، وإشراف  الدكتور رشدي العدوي، منسق عام الأنشطة الطلابية بالجامعة بالتعاون مع الإتحاد العام للكشافة والمرشدات.
 
وتضمن برنامج الورشة الذي عقد بمقر الاتحاد العام للكشافة و المرشدات  العديد من الجلسات لموضوع"إطار عالم أفضل"، بهدف التعريف بإطار عالم أفضل وموقعه الجديد في مستقبل التربية في الحركة الكشفية.
 
كما تناولت الورشة عدة محاور منها موقع إطار عالم أفضل من برنامج الشباب والكشفية وأهداف التنمية المستدامة ، وإطار عالم أفضل كأداة لتفعيل تحقيق التنمية المستدامة ، والكفايات وكيفية تحقيقها من خلال إطار عالم أفضل ،التعريف بتحديات إطار عالم أفضل.
 
 
وشهد الملتقى  عقد لقاء حواري حول ماهية البرلمان ووظائف وإدارة وأدوات الرقابة البرلمانية وآليات العمل البرلمانى بحضور وزير الشباب والرياضة و النائب الدكتور منى عبد العاطى عضو هيئة التدريس بكلية الطب جامعة كفر الشيخ والنائب هيام الطباخ عن تنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين كما تضمن المُلتقي شرح كيفية وضع القواعد والآليات المنظمة لبرلمان شباب الجامعات  والتدريب علي كيفية التسويق للبرلمان داخل الجامعات المصرية.
 
 وهدف الملتقى إلى نشر الوعي بأهمية العمل البرلماني بين الشباب وتجسيد فكرة  تأهيل مسئولي برلمان شباب الجامعات ، لإعداد كوادر شبابية للمشاركة فى الحياة السياسية،  ليكونوا نواب فى المستقبل من خلال صقل مهاراتهم وتدريبهم على ممارسة الحياة السياسية، فضلا عن إتاحة الفرصة للطلاب للتعبير عن آرائهم وأفكارهم في القضايا الراهنة سواء كانت على الصعيد المحلي أو الدولي، وتوفير فرصة لهم لتحديد أولويات المجتمع، وتدريبهم على كيفية المشاركة المجتمعية الفعالة، ودراسة التجارب البرلمانية الناجحة ومحاولة الاستفادة منها.
 
 

التعليقات


الأخبار الاكثر مشاهدة

أحدث الأخبار