اختتام البرنامج الأول لتدريب المصدرين على «الدخول للأسواق الأفريقية» (تفاصيل)

المصري اليوم اقتصاد

صورة الخبر

اختتمت فعاليات البرنامج الأول لتدريب المصدرين، والذي عقد خلال الفترة من 6-10 يونيو الجاري حول «الدخول للأسواق الأفريقية»، ونظمته هيئة تنمية الصادرات بالتعاون مع المؤسسة الدولية الإسلامية لتمويل التجارة تحت مظلة برنامج جسور التجارة العربية الأفريقية.

أخبار متعلقة

«الصناعات الهندسية» تطلب مضاعفة رسم الصادر على النحاس بعد ارتفاعه عالميًا

الزراعة: استمرار حركة صادرات المحاصيل الزراعية المصرية إلى السعودية

شباب الاعمال : خطة لزيادة الصادرات و دعم الاستثمار في افريقيا

أكدت نيفين جامع وزيرة التجارة والصناعة، على أن السوق الأفريقي يعد أحد أهم الأسواق الإستراتيجية للصادرات المصرية في مختلف القطاعات الاإتاجية، مشيرة إلى أهمية تعزيز الجهود المشتركة للاستفادة من كافة المقومات والإمكانات التجارية والاتفاقيات التجارية الإقليمية بالقارة الأفريقية لزيادة الصادرات المصرية للأسواق الأفريقية.

وأشارت «جامع» إلى أهمية هذا البرنامج في رفع قدرات ومهارات الشركات المصرية المصدرة للدخول للأسواق الأفريقية، لافتةً إلى أن البرنامج يأتي في اطار توجيهات فخامة الرئيس عبدالفتاح السيسي للوصول بالصادرات المصرية لـ 100 مليار دولار سنويا، مؤكدة على أن البرنامج يعكس توجه الدولة نحو الأسواق الأفريقية، مشيرةً إلى أن الصادرات المصرية لأسواق دول القارة الإفريقية بلغت العام الماضى نحو 3.9 مليار دولار وهو ما يمثل أقل من 1% من ورادات القارة.

ومن جانبها أكدت الدكتور هالة السعيد وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية ومحافظ مصر لدي مجموعة البنك الإسلامى، على أن البرنامج يهدف إلى تطوير آداء الإقتصاد المصرى وتوطين التكنولوجيا ورفع القدرة التنافسيه للصادرات المصريه ورفع كفاءته وتعزيز القطاعات القادره على النفاذ للاسواق الخارجيه ورفع معدلات التصدير وتنويع السلع والمنتجات والخدمات المصدرة.

وقال هانى سالم سنبل، الرئيس التنفيذى للمؤسسة الدولية الإسلامية لتمويل التجارة، إن مصر تعد أحدى الدول الفاعلة في برنامج جسور التجارة العربية الأفريقية مشيراً إلى أن التعاون بين مصر والمؤسسة تضمن التضامن والتنسيق مع الوزارات والإدارات المعنية، لوضع برنامج «التأهب والاستجابة» لتقديم المساعدة لاحتواء الجائحة والتخفيف من آثارها السلبية، وقد شمل هذا البرنامج تنظيم مجموعة من ورش العمل والمساعدة الفنية للقطاع الخاص لتمكينه من إيجاد أسواق افريقية واعدة.

وقال «سنبل» إن الظروف الاستثنائية التي خلفتها جائحة كورونا تمثل فرصة للتحول نحو خلق أسواق جديدة ومتجددة تحقق نمواً مستداماً وشاملًا، وفرصة للشركات المصرية والقطاع الخاص في مصر نظرا لموقع الدولة الاستراتيجي كبوابة لأفريقيا، مما يسهل نفاذ البضائع والسلع للسوق الافريقية.

التعليقات


الأخبار الاكثر مشاهدة

أحدث الأخبار