دراسة: الأطفال المولودون بأحواض المياه معرضون للإصابة بعدوى رئوية - اليوم السابع

اليوم السابع صحة وطب

صورة الخبر

كشفت دراسة أمريكية حديثة أن الأطفال الذين يولدون بأحواض المياه أكثر عرضه للإصابة بعدوى رئوية شديدة تسبب الالتهاب الرئوي، وأوضح المركز الأمريكي لمكافحة الأمراض والوقاية ، أن حوالي 10 % من المصابين بالعدوى يموتون بسبب ذلك.

وأوضح المركز فى تقرير الذى نشره موقع "

cbc

" الأمريكى أن الولادة بأحواض المياه المنزلية قد تعرض الأطفال حديثى الولادة للمرض خاصة أن مياه الصنبور تكون غير معقمة، ويمكن للبكتيريا الليجيونيلا أن تنمو وتنتشر في أنظمة السباكة.

وأوضحت الدراسة التى أجراها المركز أن الإصابة تحدث بالتنفس في قطرات الماء الملوثة بالبكتيريا،هذا المرض ليس معديا، ويتم التعامل معه من خلال المضادات الحيوية.

وعلى الرغم من عدم القدرة على الحد أو القضاء على خطر البكتيريا، أشار الباحثون أنه يمكن خفض الخطر من خلال "تشغيل الماء الساخن من خلال خرطوم لمدة 3 دقائق قبل ملء الحوض لمسح خرطوم وأنابيب المياه الراكدة والرواسب".

وبرهن الباحثين ذلك من خلال إحدى الولادات التى حدثت في حوض جاكوزي ساخنر مع مياه محفوظة أو 36.7 درجة مئوية، أثبتت الدراسة أنه يمكن أن تزدهر البكتيريا بين 25 درجة مئوية و 42 درجة مئوية.

التعليقات


الأخبار الاكثر مشاهدة

أحدث الأخبار