تقرير كووورة: أوزيل يغازل دكة البدلاء قبل المونديال

كووورة رياضة

صورة الخبر

يعيش النجم الدولي الألماني مسعود أوزيل، أياما عصيبة، فهو يعاني من انخفاض حاد في مستواه قد يترتب عليه عواقب وخيمة قبل 7 أشهر على انطلاق نهائيات كأس العالم 2018.

وشارك أوزيل في مباراة منتخب بلاده أمام إنجلترا كأساسي، لكنه خيب الآمال بعرض باهت ابتعد فيه عن المستويات المذهلة التي اعتاد تقديمها في السابق.

إشراك أوزيل في التشكيلة الأساسية لم يعد أولوية بالنسبة لمدرب المنتخب الألماني يواخيم لوف، لا سيما في ظل صعود مجموعة من اللاعبين المميزين في مركزه مثل يوليان دراكسلر وليون جوريتسكا، والأداء المتواضع الذي يقدمه اللاعب مع فريقه الحالي آرسنال، يزيد أوضاعه صعوبة.

ورغم أن أوزيل بدأ مباراة ألمانيا أمام فرنسا أساسيا، إلا أنه قد يجلس في المرات القادمة على مقاعد البدلاء، وهو أمر قد يتوجب على اللاعب الاعتياد عليه، إذا ما أراد السفر إلى روسيا الصيف المقبل، فلم يعد اللاعب الألماني مؤثرا، حيث فشل مؤخرا في ترك بصمة إيجابية خلال المباريات التي يشارك فيها، وهو الآن يمر بأصعب فترة في مسيرته الدولية.

وتناولت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، في تقرير لها على موقعها الإلكتروني، العوامل التي أدت لانخفاض مردود أوزيل في الآونة الأخيرة، ونقلت الصحيفة أيضا آراء الإعلام الألماني حول اللاعب، خصوصا بعد المباراة الأخيرة أمام إنجلترا (0-0).

وقالت صحيفة "دي زيت" الألمانية: "من امتلك الرغبة؟ بالتأكيد ليس مسعود أوزيل الذي أظهر بوضوح أنه ليس معجبا بمباريات ودية عديمة الأهمية أمام خصوم يتميزون بالالتحامات القوية".

من ناحيتها، قالت صحيفة "بيلد": "بالنظر إلى كم المواهب الموجودة، فإن المهمة الأبرز للمدرب لوف تكمن في تقييم الجدية التي فشل في تقديمها كل من أوزيل وجوندوجان وساني وفيرنر".

\"\"

الصحيفة ذاتها قامت في اليوم التالي لمباراة إنجلترا بوضع تصور لتشكيلة ألمانيا المثالية في كأس العالم، وضمن كثير من المخضرمين أماكنهم مثل توني كروس وتوماس مولر، لكن أوزيل غاب عن التشكيلة، ولم يكن الأمر غريبا، خصوصا مع الارتفاع المتواصل في مستوى ليروي ساني وجوليان براندت، إضافة إلى عودة ماريو جوتزه للتشكيلة، وهو ما يمنح لوف خيارات وافرة في مركز لاعب الوسط الهجومي.

لكن الخطر الحقيقي على أوزيل يأتي من جوريتسكا الذي يقدم مستويات جيدة مع شالكه، وهو الذي برز كواحد من ألمع نجوم المنتخب الألماني الفائز بكأس القارات الصيف الماضي.

 وقال لوف مؤخرا عن جوريتسكا: "لديه فنيات وسرعة مميزة، مع أو بدون الكرة، إضافة إلى شخصيته، بالنسبة لي، يبدو وكأنه أنضج من عمره الحقيقي".

وضعف الجانب القيادي هو أبرز عيوب أوزيل، خصوصا إذا ما علمنا بحاجة المنتخب الألماني لهذا الجانب المهم بعد اعتزال فيليب لام، وباستيان شفاينشتايجر، وإذا تمكن دراكسلر وساني وجوريتسكا من إبراز قدراتهم القيادية، فإن أوزيل سيكون أقرب إلى مقاعد البدلاء من أرض الملعب، عندما تنطلق النهائيات العالمية المقبلة.  

التعليقات


الأخبار الاكثر مشاهدة

أحدث الأخبار