صور.. عمال المشروعات القومية ماكينة عمل لا تتوقف بقنا.. تعرف على قصصهم - اليوم السابع

اليوم السابع تحقيقات

صورة الخبر

فئة العمال والمهندسين فى المشاريع القومية هم أكثر الفئات الذين يعيشون أجواء صيام مرهقة وصعبة، خاصة أنهم يتواجدون لتنفيذ عملهم وسط أجواء من العطش والارهاق، لكنهم لايتوقفون عن أنجاز مهامهم المكلفين بها، متجاوزين كافة الصعوبات من إرهاق الصيام ومشقته فى أجواء الحر، وخاصة التى تضرب الصعيد فى فصل الصيف وتكون أكثر سخونة عن مخافظات الوجه البحرى.

إرهاق العاملين فى المشروعات القومية، أمتزجت بخليط من الفرحة والسعادة سببها انتشار العديد من المشروعات القومية التى يتم تنفيذها على أرض الواقع، والتى ساهمت فى توفير فرص العمل لكافة فئات قطاع العمال والشباب العاطلين والتى عادت بالنفع عليهم وعلى اسرهم، فهم رغم الصيام يواصلون بذل العرق والجهد ولايتوقفون عن مهام عملهم.

مع بزوغ الفجر ينطلق عمال المشروعات القومية بمحور قوص نقادة، ومشروع محطة معالجة قرى الإشراف البحرية للمارسة أعمالهم فى تنفيذ المشاريع القومية رافعين شعار لا وقت للراحة، رافضين الحصول على إجازات خلال أيام الصيام فى شهر رمضان، من اجل هدف واحد وهو انجاز المشاريع القومية التى تعود بالنفع على محافظة قنا فى المواعيد المحدده لهم، والتى لايتوقف العمل بها على مدار اليوم.

اليوم السابع التقت بالعاملين فى المشاريع القومية للحديث عن أجواء الصيام فى سهر رمضان، وتحديهم للعطش والأرهاق اثناء صيامهم فى النهار على مدار 30 يوم متجاوزين تلك الصعاب لأنجاز المشروعات التى تعد شريان للتنمية ومتنفس لقري مراكز قوص ونقادة وقرى الأشراف والشيخ عيسى واولادعمرو.

محمود حسن احد سائق " لودر" مسئول عن تسوية الطرق التى ستمر عليها السيارات التى تقوم بجلب المعدات انا اشعر بالأمانة والفخر لان المشاركة فى هذة المسروعات ستبقى لأولادى وهم سيجدون استفادة كاملة وستعود بالنفع الكثير على الصعيد ، عن فكرة الصعوبات التى تواجهنا اثناء الصيام نتغلب عليها بالصبر وتقديم ساعات العمل ، وكذلك تقليل ساعات العمل فى النهار والتى تكون درجة الخرارة لم تبلغ ذروتها كاملة

وقال حسين محمد احد العمال الصيام بيعلمنا الصبر، والصعوبات التى نواجها فى العطش لكن المهندسين بيضيفوا ساعات عمل نقوم بانجازها عقب الأفطار ، وهذا تعويض لفترات النهار الذي يتوقف فيها العمل مع آذان الظهر لأن الحرار بتكون صعبة، والعمال بيكونوا خلاص وصلوا لمرحلة إرهاق شديد نتيجة العمل فى الصيام.

وبدوره قال طارق مكى مساعد مهندس ان المشاريع القومية هي شريان الحياة، والمشروعات رزق لأولادنا وفتحت كثير من البيوت لشباب كان عاطل وبدون عمل وانها ستضيف خدمات لقرى ومراكز انتظرت سنوات لتطوير، وعانت كثير من الاهمال ومطالبات الحكومة بتوصيل الخدمات للقرى والحكومة استجابت فى عهد الرئيس " السيسى".

الموضوعات المتعلقة

التعليقات


الأخبار الاكثر مشاهدة

أحدث الأخبار