ماكينات الصراف الآلى مصيدة النصابين.. الكويت تضبط شبكة دولية تخصصت فى سرقة عملاء ATM.. أجهزة دقيقة مدعمة بكاميرا تكشف الرقم السرى.. والمحتالون يسحبون الرصيد بعد العودة إلى بلادهم.. صور - اليوم السابع

اليوم السابع تحقيقات

صورة الخبر

يتفنن اللصوص والمحتالون فى سرقة أموال ماكينة الصرف الآلي فى العديد من الدول ، وكان آخرها دولة الكويت التى ألقت القبض على شبكة دولية متخصصة فى سرقة أموال العملاء من ماكينات الصرف الآلى، رغم أنها معدة بإمكانيات تكنولوجية عالية الجودة، فإنهم نجحوا فى الوصول لأغراضهم المشبوهة.

وفى ذلك الصدد ألقت الأجهزة الأمنية الكويتية، أمس الإثنين، القبض على أحد افراد هذه الشبكة، وتلقت الإدارة العامة للمباحث الجنائية الكويتية عددا من البلاغات، عن قيام وافد بوضع أجهزة غريبة على ماكينات الصراف الآلى الخاصة بالبنوك، وأسفرت تحريات الإدارة عن تحديد هوية المذكور؛ حيث تبين أنه فى العقد الخامس ويحمل الجنسية الرومانية، وأنه دخل إلى الكويت يوم الخميس الماضى ولمدة أسبوع

وكشف المتهم أن عملية سرقة أموال العملاء تتم بعد وضعه جهاز دقيق، عبارة عن رقائق فى نفس المكان الذى توضع فيه البطاقات البنكية فى ماكينات الصراف الآلى، لتسجيل الأرقام السرية لتلك البطاقات وبعدها يستطيع السطو على أموال العملاء

وانتهى رجال الإدارة العامة للمباحث الجنائية من تحقيقاتهم مع المتهم الرومانى والذى تم ضبطه من قبل رجال نجدة العاصمة عقب بلاغ ورد إلى العمليات من قيام الوافد بوضع أجهزة غريبة وهو ما أشارت إليه جريدة "الأنباء" الكويتية.

وبحسب مصدر أمنى مطلع، فإن الوافد الرومانى يستطيع بعد وضع الرقائق الإلكترونية قراءة وتسجيل أكبر عدد ممكن من البطاقات البنكية وتكون بحوزته الأرقام السرية من خلال كاميرا متواجدة داخل الشريحة التى قام بتركيبها فى عدد من مكائن السحب الآلى.

وأرشد الوافد الرومانى رجال المباحث الجنائية على 3 أجهزة وضعها فى ماكينات أحد البنوك المحلية، مؤكدا أنه كان يخطط لوضع المزيد من الأجهزة فى أكبر عدد من الماكينات بما يمكنه من قراءة كل بيانات العملاء وطباعاتها بالحاسوب، مؤكدا أن مهمته كانت محددة فى الكويت وهى التقاط أكبر عدد من بيانات البطاقات ومن ثم العودة إلى موطنه لاستكمال خطوات السرقة عبر الإنترنت مستعينا بما يحصل عليه من معلومات "بنكية" وأرقام حسابات العملاء، ونفى بشكل قاطع أنه كان من الممكن أن يجرى أى عمليات سحب فى أرصدة عملاء، لافتا إلى أن الأمور لو سارت كما خطط لها لاستطاع تنفيذ عمليات سرقات ممنهجة وفى توقيت متقارب بحيث لا يتمكن البنك ولا العملاء من فعل شيء، فخلال دقائق محددة يتم الاستيلاء على أغلب أرصدة العملاء، مؤكدا انه يعمل ضمن منظمة عالمية تمارس نشاطها عبر الشبكة العنكبوتية.

وكان الوافد قد سقط حينما التقط له مقطع مصور خلال وضعه جهازا دقيقا عبارة عن رقائق فى نفس المكان الذى توضع فيه البطاقات البنكية فتم ضبطه واعترف بوضعها فى ماكينات سحب آلى أخرى ، وتبين من معاينة الأجهزة أنها تنقل البيانات والمعلومات البنكية الخاصة بأى شخص وضع بطاقته لسحب مبلغ او عمل ايداع او الاطلاع على حسابه وان هذه الأجهزة مزودة بكاميرات تستطيع أن تصور الشخص وهو يضع رقمه السرى، بحيث يكون لدى اللص أو الشبكة الحساب البنكى وبيانات العميل والرقم السري.

وفي العام الماضي، تم الكشف عن اختراق أجهزة الصراف الآلي، في أكثر من 12 بلدا في جميع أنحاء أوروبا، من قبل قراصنة الإنترنت تم الاستيلاء فيها على اموال العملاء بنفس الطريقة.

الموضوعات المتعلقة

التعليقات


الأخبار الاكثر مشاهدة

أحدث الأخبار