كفيف يسقط على الأرض في طريقه للجامعة.. هل يساعده المصريون؟ (فيديو)

بوابة فيتو سياسة

مريضة بين الحياة والموت تحتاج للمساعدة.. هل يستجيب المصريون؟ (فيديو)

«الجدعنة والشهامة» صفتان أصيلتان يشتهر بهما الشعب المصري منذ آلاف السنين، فينتصر الضعيف، ويتصدى للغاشم، دون تفكير، ومهما كانت التضحيات والعواقب.

لكن في السنوات القليلة الأخيرة، ظهرت بعض الظواهر السلبية في سلوكيات المصريين وخاصة الشباب والمراهقين، أثارت تساؤلا بين كبار السن "هل تغير معدن الشعب المصري وتأثر بموجة التشوه الثقافي السائدة؟".

أجرت «فيتو» تجربة اجتماعية لجس نبض الشارع المصري، ومدى استعداد المواطنين لمساعدة طالب كفيف يحتاج للوصول إلى جامعتهـ ليؤدي امتحان، ومن كثرة استعجاله يتعرقل في الطريق ويسقط، «فهل يضحي المارة بوقتهم ويساعدونه في الوصول إلى جامعته أم أن مصالحهم التي يسعون لها تقف حائلا دون ذلك؟».

النتيجة أن عددا من المواطنين لبوا بالفعل طلب الشاب، وكانوا على استعداد للتضحية بوقتهم من أجل توصيله للجامعة.. فيما رفض آخرون مساعدته.

التعليقات


الأخبار الاكثر مشاهدة

أحدث الأخبار