الأمين العام المساعد لجامعة الدول العربية: نقلة نوعية بالقطاع الصحى فى مصر

اليوم السابع أخبار عاجلة

صورة الخبر

أشادت السفيرة هيفاء أبو غزالة الأمين العام المساعد رئيس قطاع الشئون الاجتماعية بالجامعة العربية بالقطاع الصحي المصري خلال المرحلة الراهنة، مؤكدة أن هناك نقلة نوعية في القطاع الصحي المصري مما يعود أثر ذلك على التعاون العربي.

وقالت أبو غزالة - في تصريح خاص لمدير مكتب وكالة أنباء الشرق الأوسط بعمان على هامش المنتدى العالمي للسياحة العلاجية والسفر الصحي الذي اختتمت أعماله بالأردن - إن مصر لديها مساهمات عديدة في القطاع الصحي من خلال الجامعة العربية، مشيرة إلى أن رئيس المجلس التنفيذي لمجلس وزراء الصحة هو وزير الصحة الدكتور خالد عبد الغفار وله العديد من المساهمات.

وأضافت أن وزير الصحة يلعب دورا كبيرا كممثل لمصر مع جامعة الدول العربية، كاشفة عن أن مصر وفرت لقاحات كورونا خلال الأزمة لجميع موظفي الجامعة العربية وعائلاتهم .

وأشارت أبو غزالة إلى أن مصر قدمت العلاج والدواء لأي شخص طرق بابها للحصول على العلاج أو اللقاح خلال أزمة كورونا، مؤكدة أن مصر معروفة أنها لا ترد أي أحد يطرق بابها.

وحول دور الجامعة في التعامل مع تحديات الفيروسات والأوبئة وخصوصا أن هناك دولا ينتشر فيها بعض الأوبئة حاليا، أوضحت الأمين العام المساعد رئيس قطاع الشئون الاجتماعية بالجامعة العربية أن الجامعة لديها تعاون كبير جدا وخاصة من خلال الصندوق الصحي الذي قدم الدعم للعديد من الدول العربية خلال جائحة كورونا مؤخرا.

ولفتت إلى أن المجلس التنفيذي لوزراء الصحة العرب عمل على تقديم الدعم للعديد من الدول العربية وخاصة لبنان خلال الأزمة الحالية وانتشار الكوليرا، مشيرة إلى أنه تم تقديم الدعم للعديد من الدول العربية بتزويدها بالأدوية والأجهزة واتخاذ العديد من الإجراءات بناء على تعليمات الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط.

وبشأن مشاركة الجامعة العربية في المنتدى العالمي للسياحة العلاجية، قالت السفيرة هيفاء أبو غزالة إن ذلك يؤكد حرص الجامعة على التعاون والتنسيق العربي في كافة القطاعات وخصوصا القطاع الصحي.

ونوهت إلى أنه سيتم وضع موضوع السياحة العلاجية ضمن أولويات المجلس التنفيذي لوزراء الصحة التابع للجامعة العربية، وسيتم اتخاذ بعض الإجراءات بشأن هذا القطاع من أجل دعمه وتطويره.

وكشفت أن مجلس وزراء الصحة العرب له دور كبير في التنسيق بين الدول العربية في المسارات المختلفة وخاصة القطاع الصحي، مؤكدة أن الأوضاع حاليا تحتاج إلى مثل هذا التنسيق والتكامل بين الدول العربية هو ما تقوم به الجامعة العربية بكافة قطاعاتها.

وتابعت أن المنتدى العالمي للسياحة العلاجية بالأردن، جمع العشرات من دول العالم والدول العربية وكل دولة من الدول العربية لديها منتج سياحي علاجي هام، مشددة على ضرورة تسويق المنتج السياحي بكافة أبعاده وليس فقط الموقع وما ينتجه.

وأوضحت الأمين العام المساعد رئيس قطاع الشئون الاجتماعية بالجامعة العربية، أن المنتدى عرض خلاله المشاركون المنتج السياحي الأردني والمنتجات السياحية العربية الأخرى من خلال مشاركة وزراء الصحة والسياحة العرب ومندوبي الشركات المختلفة المتواجدين في المنتدى.

ورأت أنه من خلال تبادل الخبرات بين الدول العربية وبما يقوم به مجلس وزراء الصحة العرب بعقد اجتماعات مختلفة وتبني مشاريع وبرامج مختلفة يتم التعاون والتنسيق بشأن هذا القطاع، موضحة أن هناك جائزة التميز للطبيب العربي ويمكن أن تتجه لمجال السياحة العلاجية وتشجيعها وتطويرها.

وعلى مدار 3 أيام عقدت جلسات المنتدى العالمي للسياحة العلاجية والسفر الصحي 2022 في الأردن، بمشاركة أكثر من 50 دولة من بينها مصر، حيث تنظمه جمعية المستشفيات الخاصة بالشراكة مع وزارة الصحة الأردنية وهيئة تنشيط السياحة الأردنية وبالتعاون مع اتحاد المستشفيات الدولي والمجلس العالمي للسياحة العلاجية واتحاد المستشفيات العربية بالجامعة العربية، تحت رعاية العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني.

 


التعليقات


الأخبار الاكثر مشاهدة

أحدث الأخبار