وجهًا لوجه.. الرشيدي في مهمة شاقة أمام أوساكو

كووورة رياضة

صورة الخبر
يخوض المنتخب العُماني، غدًا الأحد، مواجهة صعبة ومهمة أمام نظيره الياباني، حيث يبحث عن الخروج بنتيجة إيجابية، في ثاني جولات المجموعة السادسة بكأس آسيا 2019 المقامة في الإمارات.

وخسر منتخب عمان في الجولة الأولى أمام أوزبكستان (2-1)، فيما فاز منتخب اليابان على تركمنستان (3-2)

ويواصل كووورة، تسليط الضوء على المواجهات الثنائية بين نجوم المنتخبات المتنافسة، عبر سلسلة حلقات بعنوان "وجها لوجه".

وتشهد المباراة المقرر إقامتها غدًا على استاد مدينة زايد الرياضية، مواجهة مثيرة تجمع بين حارس مرمى عُمان فايز الرشيدي، ومهاجم اليابان يويا أوساكو.

الرشيدي ومباراة العمر

يسعى فايز الرشيدي حارس عُمان، للتألق أمام اليابان والمحافظة على نظافة شباكه، بعدما تحمل جزءًا من مسؤولية الخسارة التي تعرض لها منتخب بلاده في المباراة الأولى أمام أوزبكستان.

وتعول الجماهير العُمانية كثيرًا على الرشيدي في هذه المباراة لتحقيق نتيجة إيجابية تعزز من حظوظ منتخبهم في التأهل لثمن النهائي.

وتقع على عاتق الرشيدي "30 عاماً" مسؤولية كبيرة، حيث يدافع عن مرمى منتخب بلاده بعد سنوات طويلة كان فيها علي الحبسي الحارس الأول إذ أبعدته الإصابة فقط عن حماية عرين المنتخب العُماني.

ويمتلك الرشيدي الخبرة الكافية لمنح رفاقه الثقة، وسيجتهد لتقديم مباراة العمر، من خلال السعي لمنع مهاجم اليابان أوساكو من التسجيل في مرماه.

أوساكو يطمع بالمزيد



يبحث يويا أوساكو عن تسجيل مزيد من الأهداف، بعدما أحرز هدفين لليابان من أصل ثلاثة في مرمى تركمانستان في المباراة الأولى.

ويسعى أوساكو إلى قيادة منتخب بلاده لفوز جديد، يمكنه من حسم تأهله مبكرًا للدور الثاني، وذلك لن يكون ألا من خلال حرصه ورغبته الجامحة في التسجيل بمرمى الرشيدي.

ويتمتع أوساكو "28 عامًا"، بالقدرات التهديفية والمهارة التي تجعله مؤهلاً للتسجيل من أنصاف الفرص، خاصة أنه أثبت نفسه كمهاجم خطير سواء مع منتخب بلاده أو في رحلته الاحترافية داخل الملاعب الألمانية.

ويمتاز أوساكو بحركته الدؤوبة داخل الملعب، حيث يبحث عن المساحات ويستثمرها، كذلك يمتلك القدرة على صناعة الأهداف علاوة على تسجيلها، مما سيجعل الرشيدي أمام مهمة صعبة.

التعليقات


الأخبار الاكثر مشاهدة

أحدث الأخبار