بعد فشل القبة الحديدية.. الاحتلال يطور مدافع ليزر مضادة للصواريخ

بوابة فيتو أخبار عربية

صورة الخبر

الجيش الإسرائيلي ينشر القبة الحديدية استعدادا لفعاليات "يوروفيجن"

قررت وزارة جيش الاحتلال تطوير مدافع ليزر مضادة للصواريخ، وذلك بعد 20 عاما تقريبا من تنازلها عن هذه الفكرة، لصالح تطوير منظومات صاروخية مضادة للصواريخ، "القبة الحديدية" و"عصا سحرية"، التي تسمى "مقلاع داود" أيضا.

وحسب تقرير نشرته صحيفة "معاريف"، العبرية، اليوم الجمعة، فإن العودة لهذه الفكرة مجددًا يعود إلى إخفاقات القبة الحديدية إلى جانب تطوير الفصائل في قطاع غزة، خاصة حماس والجهاد الإسلامي، قدراتهما.

ولفت إلى أن المشكلة الأكبر للقبة الحديدية هو تكلفة تشغيلها، فكل صاروخ اعتراضي، من طراز تمير، يكلف قرابة 70 ألف دولار، بينما ثمن قذيفة القسام هو بضع مئات الدولارات وصاروخ جراد قرابة 1500 دولار.

وأشارت إلى أنه خلال 60 ساعة من القتال، أطلقت حماس والجهاد الإسلامي الفلسطيني نحو 700 قذيفة صاروخية باتجاه إسرائيل، وقُتل أربعة إسرائيليين، وأصيب بضع عشرات، وتضررت عشرات المباني، وهؤلاء كانوا الأوائل منذ عملية الجرف الصامد.

التعليقات


الأخبار الاكثر مشاهدة

أحدث الأخبار