عبد الرحمن الأنصاري.. طفل عمره 10 سنوات يقرأ لـ«نجيب محفوظ» (فيديو)

بوابة فيتو محليات

عبد الرحمن الأنصاري، طفل عمره 10 سنوات، من مدينة دمنهور في البحيرة، وبالرغم من صغر سنه، إلا أنه يعرف جيدًا الأديب الراحل نجيب محفوظ ويقرأ له منذ أن كان في السابعة من عمره، حتى أنه أنهى عددًا من رواياته ويبحث عن البقية.

مرَّ عبد الرحمن بين رفوف الكتب بمعرض الكتاب في دمنهور قبل أن يستقر أمام إحدى دور النشر ليسأل الناشر عن روايات نجيب محفوظ المتوفرة لديه، قبل أن يدور بينهما حديث يكتشف من خلاله الناشر أن أمامه طفلا مثقفا فيقرر إهداءه إصدارات نجيب محفوظ لتميزه.

قال الناشر الذي رفض ذكر اسمه، إنه أهداه الإصدارات بعدما ناقشه في عدد من الروايات وفوجئ أن الطفل ملم بتفاصيلها، وإنجازات الأديب الراحل سواء حصوله على جائزة نوبل أو تاريخ ميلاده ووفاته وأعماله.

ويوضح عبد الرحمن، أنه يحب نجيب محفوظ ويحب أن يقرأ له فهو الأديب المصري العالمي، مشيرًا إلى أنه سعيد بإهداء الناشر له روايات نجيب محفوظ التي كان يبحث عنها، موضحًا أنه قرأ عددا من الروايات لعدد من الأدباء.

وتشير والدة عبد الرحمن إلى أنه ينتقي الكتب التي يقرأها بنفسه وحتى نوعيات الأفلام التي يشاهدها يجب أن يكون فيها فكرة سواء إنسانية أو اجتماعية، معبرة عن سعادتها باتجاه نجلها للقراءة جنبا إلى جنب مع اللعب والمذاكرة ليكون شخصية متوازنة وراقية.

ويرحب الأديب عماد عامر رئيس نادي أدب دمنهور، بالمبادرة التي تؤكد وعي الناشر، بالإضافة إلى سعادته بالطفل الذي تمنى أن يتم استيعابه وصقله مبكرًا فربما يكون نجيب محفوظ عصره، معربًا عن ترحيبه به في أي وقت.

التعليقات


الأخبار الاكثر مشاهدة

أحدث الأخبار