فى اليوم العالمى لمكافحة العنف ضد المرأة 10 إجراءات أمنية لدعم الأيادى الناعمة.. علاج السيدات بمستشفى الشرطة بالمجان.. زيارة استثنائية للنزيلات.. قوافل أمنية لمنازل السيدات.. وتجهيز عرائس ومساعدات غذائية وطبية

اليوم السابع تحقيقات

صورة الخبر
حددت الجمعية العامة للأمم المتحدة يوم 25 نوفمبر «اليوم العالمى للقضاء على العنف ضد المرأة»، هذا اليوم الهادف إلى رفع الوعى حول مدى حجم المشكلات التى تتعرض لها المرأة حول العالم، ويتزامن مع هذا اليوم، إطلاق حملة «اتحدوا لإنهاء العنف ضد المرأة» فى الفترة ما بين 25 نوفمبر- 10 ديسمبر، وهى مبادرة مدتها 16 يومًا من النشاط، تختتم فى اليوم الذى تُحيا فيه مناسبة اليوم العالمى لحقوق الإنسان 10 ديسمبر، وتهدف هذه الحملة إلى منع العنف ضد النساء والفتيات والقضاء عليه فى جميع أنحاء العالم، واتخاذ إجراءات عالمية لتعزيز الوعى بهذا الهدف، ولإتاحة فرص لمناقشة التحديات والحلول، وحرصت وزارة الداخلية على دعم المرأة المصرية، والاهتمام بها، وخلق أجواء آمنة لها، واتخاذ عدد من الإجراءات لصالحها على مدار السنوات الماضية، أبرزها:
 

علاج السيدات بمستشفى الشرطة بالمجان

فى إطار حملة الـ16 يومًا لمناهضة العنف ضد المرأة، قررت الوزارة فتح مستشفيات الشرطة على مستوى الجمهورية لتوقيع الكشف الطبى على السيدات، خلال الفترة من اليوم 25 نوفمبر حتى الأول من ديسمبر بالفترة المسائية من الساعة 5-8 مساءً، مع صرف العلاج اللازم لهن بالمجان، وذلك بالتنسيق مع قطاعى «حقوق الإنسان- الخدمات الطبية» والمجلس القومى للمرأة.
 
علاج-السيدات-بمستشفى-الشرطة-بالمجان
 

زيارة استثنائية للنزيلات

حرصت وزارة الداخلية على إعلاء قيم حقوق الإنسان، وتطبيق السياسة العقابية بمنهجها الحديث وتقديم كل أوجه الدعم والرعاية للنزيلات، وإتاحة الفرصة للقاء ذويهن بمختلف المناسبات، حيث قررت الداخلية بمناسبة اليوم العالمى لمكافحة العنف ضد المرأة، التصريح لجميع النزيلات بزيارة استثنائية حتى يوم الخميس 8 ديسمبر 2022.
 
زيارة-استثنائية-للنزيلات
 

قوافل أمنية لمنازل السيدات

حرصت «الداخلية» على الاهتمام بالمرأة، لا سيما أثناء تعاملها مع المواقع الشرطية الخدمية، حيث أتاح قطاع الأحوال المدنية بوزارة الداخلية توجيه قوافل متحركة لمنازل السيدات من كبار السن لاستخراج بطاقات الرقم القومى لهن، دون أن يتكبدن أية معاناة، فضلًا عن توجيه قوافل لاستخراج وثائق الأحوال المدنية للسيدات المريضات بالمستشفيات للتخفيف عنهن.
 
مكافحة-العنف-ضد-المرأة

مكافحة العنف ضد المرأة 

حرصت الوزارة على وجود «مكافحة العنف ضد المرأة» بقطاع حقوق الإنسان بالوزارة، حيث يهدف إلى العمل على خلق أجواء آمنة للمرأة، ومنع تعرضها لأية مضايقات، وحققت خلال الفترة الماضية نجاحات ملموسة على أرض الواقع، وباتت الفتاة أو المرأة المصرية تتحرك فى الشوارع بأمان، واختفت بعض الظواهر السلبية التى كانت موجودة قبل عدة سنوات من الآن، بفضل الحضور الشرطى النسائى المميز، وتحرك مكافحة العنف ضد المرأة السريع، واتخاذ الإجراءات اللازمة حيال البلاغات الورادة إليها.
 
الشرطه-النسائيه

دعم الشرطة النسائية

لا توجد شرطة متحضرة دون وجود الشرطة النسائية، حيث حرصت وزارة الداخلية على دعم الشرطة النسائية، التى ظهرت فى العديد من القطاعات الأمنية، وأثبتت كفاءة كبيرة فى التعامل والتصدى للخارجين عن القانون، مما ساهم فى خلق أجواء آمنة، وظهرت الشرطة النسائية فى عروض رائعة بحفل أكاديمية الشرطة الأخير، وشاركن لأول مرة فى الحراسات الخاصة، فضلًا عن اقتحامهن مجال الحماية المدنية وغيرها من المجالات الأخرى، وساهم وجودهن القوى فى وأد الجرائم، لا سيما المتعلقة بالمرأة.
 

الشرطة النسائية بمديريات الأمن

حرصت «الداخلية» على وجود الشرطة النسائية بكل مديريات الأمن المختلفة لخلق أجواء آمنة، حيث ساهم وجودهن فى التعامل الاحترافى مع السيدات وتلقى البلاغات وسرعة التعامل معهن، الأمر الذى أدى بدوره لحالة من الهدوء الأمنى فى كل ربوع البلاد، واختفاء الجرائم المتعقلة بالسيدات، والقدرة على حماية المرأة وخلق أجواء آمنة لها باستمرار.
 
جرائم-ضد-المراة

منع الجرائم المتعلقة بالسيدات

حرصت الوزارة على الاهتمام بالمرأة ودعمها، ومنع تعرضها لأى مكروه، لا سيما المتعلقة بالمضايقات التى كانت تتعرض لها المرأة قديما فى الشارع، حيث نجحت الداخلية فى القضاء على جميع هذه الجرائم، واختفت حوادث مضايقة السيدات فى الشوارع، خاصة فى الأعياد والمناسبات بالميادين العامة والحدائق ومحيط دور السينما، كما ساهم الوجود الشرطى فى خلق أجواء آمنة للفتيات بمحيط المدارس والجامعات.
 
تجهيز-العرائس

تجهيز العرائس

تحت رعاية رئيس الجمهورية وفى إطار مبادرة «كلنا واحد»، أطلقت الوزارة فعاليات مبادرة «كلنا واحد- هدية العروسة» لتقديم الدعم للعرائس المُقبلات على الزواج بكل محافظات الجمهورية، وإهداء عدد من مستلزمات الزواج «أطقم ملابس- مفروشات- سجاد» لـ10 من العرائس المقبلات على الزواج بكل محافظة، خاصةً من «ذوى الإعاقة- الأيتام- الأسر الأكثر احتياجا» بواقع 35 طقما لكل حالة، تأكيدا على الدور المجتمعى لوزارة الداخلية، وحرصها على دعم ومساندة كل فئات المجتمع، والمساهمة فى تخفيف العبء عن كاهلهم وتوفير حياة كريمة لهن، وهو الأمر الذى لاقى استحسانهن وكان له بالغ الأثر فى نفوسهن.
 
قوافل-غذائية-وطبية

قوافل غذائية وطبية

تحرص وزارة الداخلية على رسم البسمة على وجه المرأة المصرية، لا سيما البسطاء منهن، من خلال توزيع مواد غذائية فى الأعياد والمناسبات بالمناطق الأولى بالرعاية، حتى تجد الأسرة البسيطة، وعلى رأسها المرأة، كل الاحتياجات وترتسم البسمة على الوجوه، وذلك بالتوازى مع جهود مبادرة «كلنا واحد» التى توفر أغذية بأسعار مخفضة فى شوادرها المنتشرة على مستوى الجمهورية، الأمر لا يتوقف عند هذا الحد، وإنما يمتد لأكثر من ذلك وصولا لتوجيه قوافل طبية لعدد من المحافظات لعلاج غير القادرين، وعلى رأسهم المرأة وصرف الأدوية لها بالمجان.
 
تدريبات-الكوادر-الامنيه

تدريب الكوادر الأمنية 

استضافت الوزارة بمقر أكاديمية الشرطة، فى وقت سابق، الدورة التدريبية الثانية لمسؤولى إنفاذ القانون فى مجال «مكافحة العنف ضد المرأة»، التى تم تنظيمها للكوادر الأمنية العاملة بهذا المجال، بالتنسيق مع خبراء مكتب الأمم المتحدة المعنى بالمخدرات والجريمة والسفارة الإسبانية بالبلاد، وتضمن برنامج الدورة العديد من المحاور، من بينها التعرف على جرائم العنف ضد المرأة، والإطار القانونى «المصرى الإسبانى» للتصدى لتلك الجرائم فى إطار المعايير الدولية، وكذا إجراءات إنفاذ القانون والتحديات المتعلقة بها فى التعامل مع الضحايا والشهود فى جرائم العنف ضد المرأة، فضلا عن إبراز دور قطاع حقوق الإنسان بوزارة الداخلية المصرية فى التصدى لجرائم العنف ضد المرأة ودعمها ورعايتها
p.7
 

التعليقات


الأخبار الاكثر مشاهدة

أحدث الأخبار