3 حرائق في يوم واحد ببني سويف.. الكنيسة والعشش والغابات (صور)

بوابة فيتو محليات

صورة الخبر

«إيبارشية بني سويف»: حريق مطرانية العذراء بسبب ماس كهربائي (صور)

شهدت محافظة بني سويف، اليوم الخميس، 3 حرائق بمراكز بني سويف وإهناسيا والواسطى، في أول أيام الموجة الحارة التي تعيشها المحافظة، وتمكنت قوات الحماية المدنية من السيطرة على الحرائق الثلاث، دون وقوع أية خسائر في الأرواح.

كنيسة المطرانية

واستيقظ أهالي المحافظة، اليوم، على حريق محدود، شب، بمبنى كنيسة مطرانية السيدة العذراء للأقباط الأرثوذكس، بشارع إسلام، بمدينة بني سويف، دون خسائر في الأرواح، ودفعت إدارة الحماية المدنية بـ5 سيارات إطفاء لمكان الحريق وتمكنت قوات الحماية المدنية السيطرة على النيران ومنع امتدادها للمباني المجاورة.

وأكد القمص فرانسيس فريد، وكيل مطرانية بني سويف، أن الحريق يرجع سببه لماس كهربائي بهيكل خشبي بالمطرانية، لوجود عيوب في بعض التوصيلات الكهربائية القديمة، ولم يسفر عن أية خسائر مادية أو بشرية، للتعامل السريع والفوري من رجال وحدات الإطفاء، ومنعت امتداد النيران لمبنى الكنيسة.

عشش السكك الحديدية

وفي مركز إهناسيا، غربي المحافظة، شب حريق محدود بعشش وهياكل خشبية، تم بناؤها بالتعدي على حرم شريط السكة الحديد، بقرية النويرة، التابعة لدائرة المركز، وتمكنت قوات الحماية المدنية، بمعاونة الأهالي من السيطرة على النيران، قبل امتدادها لمنازل القرية وإحدى المدارس المتاخمة.

وتبين أن العشش يتم إستخدامها كمخازن لتجار الخردة، وأن الحريق نتج عن تفاعل مخلفات بلاستيكية وورقية وكرتونية مع مواد قابلة للاشتعال، بسبب ارتفاع درجة الحرارة، ولم ينتج عنه أي خسائر في الأرواح، بينما أتت النيران على محتويات مخزنين من المخلفات والخردة.

الغابة الشجرية

وفي مركز الواسطى، شمال المحافظة، شب حريق هائل بمخلفات قمامة، نتيجة ارتفاع درجة الحرارة، وامتدت النيران إلى الغابة الشجرية، الخاصة بصرف المناطق الصناعية، بالمنطقة الصحراوية بأرض تابعة لوزارة الزراعة، بناحية كوم أبو راضي، بدائرة المركز.

وبانتقال الأجهزة الأمنية وقوات الحماية المدنية، تم السيطرة على الحريق وإخماده، وبالفحص والمعاينة تبين نشوبه بمخلفات قمامة، نتيجة ارتفاع درجة الحرارة، وامتدت النيران إلى الغابة الشجرية بالمنطقة الصحراوية بأرض تابعة لوزارة الزراعة بأماكن متفرقة تقدر مساحتها بنحو فدان، ولم ينتج عن الحريق إصابات أو وفيات، وإنما نتج عنه إحتراق كميات من الأشجار.

درجات الحرارة

وتعيش محافظة بني سويف، خلال الأيام الجارية موجة من الطقس السيئ، نتيجة ارتفاع درجات الحرارة، الأمر الذي يزيد من احتمالية نشوب الحرائق، خاصة في المناطق المكتظة بالمخالفات والأكثر عُرضة لأشعة الشمس المباشرة.

السلامة المهنية

وقالت الدكتورة هالة عبد التواب، اخصائي السلامة والصحة المهنية، إن هناك أسبابا تؤدي لاندلاع الحرائق داخل المنشأت والمنازل بالتزامن مع ارتفاع درجات الحرارة، منها سوء تخزين المواطنين لأنابيب البوتاجاز داخل بلكونات المنازل، مما يتسبب في اندلاع الحرائق سواء كانت ممتلئة أو فارغة، لأنها تتفاعل مع حرارة الجو وينتج عنها اشتعال النيران، وكذلك تخزين المخلفات أعلى أسطح المنازل، سواء مواد البناء أو الأوراق أو الأخشاب تتفاعل مع حرارة الشمس وبمجرد إلقاء سيجارة عليها ينتج عنها حريق.

أسطح المنازل

وأشارت الدكتورة هالة عبد التواب، إلى أنه يجب على المواطنين الانتباه إلى خطورة تواجد المخلفات أعلى أسطح المنازل والعمل على إزالتها، مع عدم إنشاء عشش للحمام التي تعد من أكثر أسباب الحرائق، وكذلك تخزين المخلفات الخشبية والورقية والكرتونية أعلى أسطح المنازل، نظرًا لأنها تساعد على امتداد النيران وصعوبة السيطرة عليها.

التعليقات


الأخبار الاكثر مشاهدة

أحدث الأخبار