«أمهات مصر»: نهاية سعيدة لامتحانات الشهادة الإعدادية في المحافظات

المصري اليوم سياسة

صورة الخبر

قالت عبير أحمد، مؤسِّس اتحاد أمهات مصر للنهوض بالتعليم، إن امتحانات الشهادة الإعدادية في أغلب المحافظات شهدت سهولة في اليوم الأخير لها بجميع المواد التي أدى الطلاب الامتحانات فيها، أمس، لافتة إلى أن الامتحانات جاءت في مستوى الطالب المتوسط فيما يخص امتحانات الدراسات الاجتماعية في القاهرة والجيزة والشرقية، و«الهندسة» في الإسكندرية، و«العلوم» في الغربية، و«الإنجليزية» في كفر الشيخ.

أخبار متعلقة

ختام «امتحانات الإعدادية» فى القليوبية.. ولا شكاوى فى كفر الشيخ والمنيا

ختام امتحانات الإعدادية في القليوبية.. ولا شكاوى في كفر الشيخ والمنيا

إلغاء سؤال من «خارج المنهج» في امتحان الجبر لإعدادية كفر الشيخ (تفاصيل)

في البحيرة، شكا عدد من طلاب الصف الثالث الإعدادى من صعوبة بعض الجزئيات في امتحان اللغة الإنجليزية، مشيرين إلى أنه كان يحتاج وقتًا أطول.

وقال محمد سعد، وكيل وزارة التربية والتعليم، إنه لم ترد أي شكاوى إلى غرفة العمليات الرئيسية بالمديرية أو غرف العمليات التابعة في الإدارات التعليمية من سير الامتحانات.

وتابع رمضان عبدالحميد، وكيل أول وزارة التربية والتعليم في الشرقية، سير الامتحانات، حيث تم التأكيد على جميع الإدارات التعليمية بضرورة الالتزام بالقواعد واللوائح المنظمة لاستقبال الطلاب، مع ضرورة توفير الجو الهادئ لأداء الامتحانات بسهولة ويسر، إلى جانب تأمين وانتظام اللجان والمتابعة المستمرة من قِبَل مديرى الإدارات التعليمية مع غرفة العمليات بالمديرية الخاصة، مع التأكيد على إرسال تقرير يومى عن سير الامتحانات بكل إدارة، ومنع التليفونات المحمولة داخل اللجان.

وفى كفر الشيخ، تفقدت الدكتورة بثينة كشك، وكيل الوزارة، عددًا من اللجان بإدارتى شرق وغرب التعليميتين، حيث لم ترصد غرفة عمليات المديرية والغرف الفرعية بالإدارات التعليمية أي شكاوى، وجاءت الامتحانات في مستوى الطالب المتوسط، وأوضحت أنها تابعت تصحيح أوراق طلاب الشهادة الإعدادية في الكنترول الرئيسى بالمديرية والكنترولات الفرعية الـ9 بالإدارات التعليمية وتصحيح أوراق الطلاب بمدارس إدارة بيلا.

على جانب موازٍ، ذكر اتحاد أمهات مصر للنهوض بالتعليم أن هناك نحو أكثر من 3 آلاف مدرسة ثانوية حكومية وخاصة على مستوى الجمهورية، لم يتم الانتهاء من تجهيز البنية التحتية لنصفها، والمتعلقة بتطبيق النظام التعليمى الجديد، المعروف بـ«الثانوية التراكمية».

وأضافت «عبير»، في تصريحات، الخميس، أن الدكتور طارق شوقى، وزير التربية والتعليم، بعث برسالة إلى طلاب الصف الأول الثانوى، أمس الأربعاء، قال فيها إنه تم إعداد 1700 مدرسة حكومية بالبنية التحتية بالتقنية اللازمة لكى يتم تقديم امتحان إلكترونى آمن على التابلت دون الاعتماد على الشريحة أو الإنترنت، وإن هناك نحو 500 مدرسة مجهزة، ولكن لا تزال تعانى مشكلات فيها، وبالتالى تَقرر أن تكون امتحاناتها ورقية هذا العام لحين اكتمال تجهيزها.

وتساءلت، موجِّهة حديثها إلى الوزير: «حضرتك قلت إن فيه 1700 مدرسة جاهزة، وماذا عن موعد الانتهاء من تجهيز 1300 مدرسة تقريبًا من إجمالى 3 آلاف مدرسة على مستوى الجمهورية؟. فيه غضب بين أولياء الأمور من أداء الامتحان إلكترونيًا لجزء من الطلاب، ولأغلبية الطلاب هيكون ورقى، وبالتالى يجب سرعة الانتهاء من تجهيز المدارس، أو يتم تأجيل تطبيق النظام لحين التجهيز.. إحنا مش ضد التطوير، ولكن أولياء الأمور محتاجين يطَّمنوا ويفهموا ونقضى على تخوفاتهم».

وأشارت «عبير» إلى أن أداء الامتحان لطلاب المدارس الخاصة داخل المدارس الحكومية المجهزة والقريبة منهم فكرة أثارت غضب أولياء أمور الطلاب الذين سيؤدون الامتحانات في شهر رمضان الكريم وفى ظل الصيام والحر، خاصة أن الامتحان سيبدأ من الواحدة ظهرًا، مطالبة بسرعة الانتهاء من تجهيزات جميع المدارس وحل جميع المشكلات التي واجهت جميع الطلاب، خاصة فيما يتعلق بوقوع السيستم والشبكات، وإجراء امتحانات وفق نظام موحد، إما «إلكترونيًا للجميع أو ورقيًا للجميع».

في السياق ذاته، لفت اللواء أحمد راشد، محافظ الجيزة، إلى حرص الدولة وأجهزتها التنفيذية على تطبيق منظومة التعليم الإلكترونى وتقديم الدعم الفنى والتكنولوجى لإنجاح المنظومة التعليمية الجديدة من منطلق الإيمان الكامل بأهمية التعليم في إحداث تقدم ونهضة اقتصادية واجتماعية، وذلك لبناء طالب قادر على مواكبة أحدث المستجدات في مجال التكنولوجيا الحديثة، مؤكدًا أن الدولة في حاجة ماسّة إلى العقول المنفتحة على التكنولوجيا ووسائلها المختلفة، وأن الدول المتقدمة لم تتقدم عبر نماذج وأساليب التعليم القائمة على منهج الحفظ، فنحن بحاجة إلى بناء أجيال لديها القدرة الكافية على التعامل مع جميع وسائل التكنولوجيا الحديثة وتعميم منظومة التعليم الإلكترونى للنهوض بمنظومة التعليم في مصر.

وأوضح «راشد» أن الدكتور مصطفى مدبولى، رئيس مجلس الوزراء، أكد أن الدولة ضخت اعتمادات مالية كبيرة لتطوير المنظومة التعليمية، باعتبارها تمثل الجناح الثانى لمنظومة بناء الإنسان، التي تقوم على النهوض بكل من التعليم والصحة. ونوّه بأن بناء الإنسان أول اهتمامات الرئيس عبدالفتاح السيسى، لافتًا إلى أنه تم تشكيل مجموعات عمل، برئاسة مديرى الإدارات التعليمية بالجيزة، بالتنسيق مع رؤساء الأحياء والمراكز والمدن وممثلين عن وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات والشركة المصرية للاتصالات وشركة الكهرباء، لمراجعة الشاشات الإلكترونية والمُعَدّات الإلكترونية الموجودة بجميع المدارس الثانوية المختصة بتطبيق منظومة التعليم الإلكترونى، بالإضافة إلى مراجعة كابلات الفايبر وأجهزة السيرفر وشبكة الإنترنت والوصلات الكهربائية، كما أن مجموعات العمل ستقوم بالمرور على المدارس الموجودة بنطاق المحافظة، والتى تم دعمها بالمُعَدّات الفنية والتأكيد على جاهزيتها لاستقبال امتحانات الصف الأول الثانوى.

وقال خالد حجازى، مدير مديرية التربية والتعليم في الجيزة، إن الفترة الماضية شهدت توزيع 64 ألف جهاز تابلت على طلبة الصف الأول الثانوى، وتم تسليمهم الشرائح الذكية الخاصة بمنظومة التعليم الإلكترونى، وتدريب الطلبة على المنظومة.

var _c = new Date().getTime(); document.write('

الأخبار الاكثر مشاهدة

أحدث الأخبار