عامل بشركة "محمول" سرقها بعد فصله بدار السلام - اليوم السابع

اليوم السابع حوادث

صورة الخبر

قررت نيابة دار السلام الجزئية حبس عاطلين، 4 أيام على ذمة التحقيق فى اتهامها بسرقة 18 ألف جنيه، و18 هاتف محمول، وكروت شحن من داخل فرع لإحدى شركات "المحمول".

كانت البداية بتلقى رجال مباحث دار السلام، بلاغا من"علاء.س. " 35 سنة محامى، مفوضاً عن الشركة عمله بصفتها المسئولة عن إدارة فرع شركة "المحمول" الكائن بشارع إبراهيم الخليل دائرة القسم، باكتشاف سرقة فرع الشركة وتعطيل كاميرات المراقبة الخاصة به، والاستيلاء منه على 18 هاتف محمول "ماركات مختلفة"، وكمية من كروت الشحن، ولم يتهم أو يشتبه فى أحد

تم وضع خطة بحث من رجال الأمن تضمنت مناقشة المبلغ والعاملين تفصيلياً بظروف وملابسات اكتشافهم الشرقة، وحصر وفحص النوعيات الخطرة المشهور عنها ارتكاب مثل هذه الحوادث، وضبط ذيول التشكيلات العصابية، واستخلاص الاشتباهات من بينهم، وحصر وفحص العاملين السابقين والحاليين بفرع الشركة واستخلاص الاشتباهات من بينهم

بالتحريات وتفريغ كاميرات المراقبة بمعرفة وحدة المساعدات الفنية، توصل فريق البحث التوصل إلى أن وراء السرقة "مصطفى.ا.ع" 32 سنة عاطل، سابق اتهامه فى قضايا، وسبق فصله من الشركة محل الواقعة فى شهر يوليو 2017، و"خالد.م.ا" 25 سنة فنى برمجة إضاءة

وبإعداد الأكمنة فى الأماكن التى يتردد عليها المتهمون، ألقت قوة القبض عليهما وبمواجهتهما اعترفا بارتكاب الواقعة بـ"أسلوب المفتاح المصطنع

".

وأقر الأول بأنه خلال عمله بالفرع ادعى فقد المفتاح الخاص بفتح وغلق الفرع، وتسلم نسخة من الماستر لعمل مفتاح بديل واحتفظ بنسخة لنفسه، وعقب فصله ونظرا لتعاطيه المواد المخدرة ومروره بضائقة مالية، خطط لسرقة الفرع بالاستعانة بالمتهم الثانى، وعطل الكاميرات وجهاز

( DVR )

ودخل المتهم الثانى الفرع بينما وقف الول فى الخارج خشية تصويره والاستدلال عليه

وبمواجهة المتهم الثانى بأقوال الأول أيدها، وبإرشادهما ضبط فريق البحث كافة المسروقات وهى 18 هاتف محمول، و538 كارت شحن فئات وأنواع مختلفة بقيمة 12.638 ألف جنيه، وباستدعاء المبلغ تعرف على المضبوطات واتهمهما بالسرقة، فتحرر للمتهمين المحضر اللازم، وأحالهم اللواء خالد عبد العال مدير أمن القاهرة، إلى النيابة فتولت التحقيق وقررت حبسهما على ذمته

إضافة تعليق

التعليقات


الأخبار الاكثر مشاهدة

أحدث الأخبار