توهان قطرى فى اليونسكو..مرشح الدوحة يستدعى وزير الخارجية لإنقاذه بجولة الحسم.. مندوب اليمن يلعب دور خفى لمساعدة الكوارى..والولايات المتحدة تناور بالإنسحاب لدعم إمارة الإرهاب.. والسودان وعمان ضيوف بغرفة القطريين - اليوم السابع

اليوم السابع تحقيقات

صورة الخبر

المرشح القطرى لليونسكو يستدعى وزير خارجيته لإنقاذه قبل الجولة الحاسمة.. ومندوب اليمن يلعب دور خفى لمساعدة الكوارى.. والولايات المتحدة تناور بقرار الانسحاب من المنظمة لدعم امارة الارهاب.. والسودان وعمان ضيوف فى غرفة القطريين بالمنظمة.

قبل ساعات من انطلاق الجولة الرابعة والحاسمة لانتخابات اليونسكو، والتى يخوضها حتى الآن خمسة مرشحين بينهم المصرية مشيرة خطاب، شهدت أروقة المنظمة العديد من المناورات السياسية فى محاولة من كل مرشح لكسب الجولة لصالحه، أو على الأقل رفع فرص صعوده إلى الجولة النهائية غدا الجمعة والتى سيقتصر التنافس فيها على المرشحين الحاصلين على أعلى الأصوات بجولة اليوم

ظهر اليوم داخل أروقة اليونسكو محمد بن عبد الرحمن آل ثان، وزير خارجية تميم بن حمد، للمرة الأولى منذ انطلاق جوالات انتخاب المدير العام الجديد لليونسكو، ويبدو أن تراجع أصوات المرشح القطرى فى الجولة الثالثة بصوتين عن الجولة الثانية أربك حسابات القطريين، فقاموا باستدعاء وزير خارجيتهم لعقد المزيد من الصفقات مع الدول أعضاء المكتب التنفيذى لليونسكو، خاصة بعدما تكشف على مدار الأيام الماضية استخدام قطر سلاح المال لشراء أصوات من مندوبى بعض الدول، وبداخل الغرفة

s375

بمبنى اليونسكو استقبل المرشح القطرى برفقة وزير خارجيته عدد من مندوبى الدول فى محاولة لاستقطاب بعضها خاصة الدول المتأرجحة التى لا تزال لم تحدد بعد إلى من ستصوت، وكان لافتا حرص مندوب سلطنة عمان باليونسكو على التردد أكثر من مرة على غرفة المرشح القطرى، علما بان عمان احد الدول الأعضاء بالمجلس التنفيذى ولها حق التصويت، فضلا عن استقبال وزير خارجية قطر لمندوب السودان الدائم لدى اليونسكو فى لقاء استمر لأكثر من نصف ساعة

وكان من الملاحظ ايضا التنسيق الكبير بين الوفد القطرى ومندوب اليمن لدى اليونسكو، ورغم ان اليمن ليست ضمن أعضاء المجلس التنفيذى الا ان مندوبها بالمنظمة يلعب ادوار خفية كبيرة لصالح مرشح الدوحة، رغم ان اليمن من الدول الملتزمة مع الرباعى العربى " مصر والسعودية والامارات والبحرين" فى مقاطعة امارة الارهاب

وفى تطور حديد وخطير، أعلنت الولايات المتحدة ان مندوبها باليونسكو سيعقد مؤتمر صحفى بمقر المنظمة مساء اليوم، قبل انطلاق الجولة الرابعة بدقائق، واشارت مصادر الى ان المندوب الأمريكى سيعلن خلال المؤتمر انسحاب بلاده من اليونسكو، بسبب ما تسميه واشنطن " تسييس المنظمة"، وقالت المصادر ان اختيار هذا التوقيت من الجانب الأمريكى لإعلان هذا القرار يثير علامات استفهام كثيرة، وأنها قد تمثل مناورة أمريكية اخيرة لدعم المرشح القطرى بشكل غير مباشر، فإعلان واشنطن قرارها بالانسحاب وباعتبارها الممول الأكبر للمنظمة يعطى رسالة لاعضاء المجلس التنفيذى بانتخاب المرشح القادر على سد ثغرة التمويل التى ستحدث حال انسحاب الولايات المتحدة، وهو المرشح القطرى، وهو ما تهدف له الولايات المتحدة من خلال زيادة فرص مرشح الدوحة للوصول الي التصفيات النهائية وإخراج مصر من المنافسة

واشارت مصادر مطلعة داخل اليونسكو الى ان الولايات المتحدة ومعها فرنسا تحاولان إثناء مصر عن خوض الجولة الرابعة اليوم، بحيث يصعد الى الجولة النهائية غدا المرشحان القطرى والفرنسية، وفى هذه الحالة ستفوز المرشحة الفرنسية سواء باتفاق مع الدوحة او باستخدام حمد الكوارى كفزاعة، خاصة انه فى حال صعود المرشحة المصرية مشيرة خطاب الى الجولة الخامسة غدا امام الفرنسية فان ذلك سيقلل من فرص الاخيرة، لان الدول النامية ستتكتل خلف المرشحة المصرية، واوضحت المصادر ان فرنسا بدأت تجرى اتصالات مكثفة مع عواصم الدول الأوربية للتصويت لصالحهم مرشحتها

واوضحت المصادر الى ان هناك سيناريو اخر يتم الإعداد له فى الكواليس من جانب الولايات المتحدة الامريكية حال عدم القدرة على حشد الاصوات لصالح المرشح القطرى، ويقوم هذا السيناريو على استخدام المرشحة اللبنانية فيرا خورى باعتباره مرشحة عربية توافقية، وهو ما يفسر اصرار مرشحة لبنان على الاستمرار فى المعركة الانتخابية رغم انها حصلت فى الجولة الثالثة على أربعة اصوات فقط

التعليقات


الأخبار الاكثر مشاهدة

أحدث الأخبار