٣ معلومات خاطئة عن الشتاء.. أبرزها الاستحمام بالماء البارد

بوابة فيتو سياسة

صورة الخبر

مع برودة الطقس وانخفاض درجات الحرارة التي نشهدها هذه الأيام، نلجأ كثيرًا لفعل بعض العادات الناتجة عن معلومات خاطئة توارثناها عبر الأجيال، اعتقادا منا بأن بذلك سيمنح أجسامنا الطاقة والدفء، فنفاجئ ببعض الأمراض التي تصيب الجسم.

وأكد الدكتور هاني الناظر، استشاري الأمراض الجلدية، رئيس المركز القومي للبحوث سابقا أن هناك معلومات تقليدية عن الشتاء يجب تصحيحها، أولها أن الاستحمام أو غسل اليدين والوجه بالماء البارد هذه الأيام شيء صحي ومفيد للجلد، مشيرا إلى أن هذه معلومة خاطئة، حيث إن الماء البارد في الجو البارد يؤدي إلى انقباض الأوعية الدموية وعدم وصول الدم للجلد بكميات كافية.

وأضاف الناظر أن المعلومة الثانية الخاطئة هي الاستحمام بالليفة الطبيعية مفيد لنظافة للجلد، والحقيقة أن الليفة الطبيعية تنمو عليها ميكروبات ضارة بالجلد حتى لو كان الفرد يستعملها استعمال شخصي بمفرده ولا يشاركه فيها أحد.

أما عن المعلومة الثالثة فأوضح الناظر أن الصابون الذي يحتوي على مواد مطهرة مثل الكبريت والديتول والفينيك ليس صحيا، حيث إن هذا الصابون يقتل الكائنات الدقيقة المفيدة لنضارة الجلد، وكذلك يعطي مناعة للميكروبات ضد المضادات الحيوية المختلفة، بالإضافة إلى أنه يتسبب في حساسية لبعض الناس.

التعليقات


الأخبار الاكثر مشاهدة

أحدث الأخبار