الفلسطينيون يحيون ذكرى النكبة بالإضراب فى غزة والمسيرات فى الضفة - اليوم السابع

اليوم السابع صور

صورة الخبر

يحيى الفلسطينيون اليوم الأربعاء، ذكرى نكبة 1948 الـ71 والتى توافق اليوم 15 مايو، حيث يعم الإضراب الشامل قطاع غزة، فيما خرجت مسيرات لاحياء الذكرى فى الضفة الغربية، فى وقت تجرى فيه الاستعدادات لانطلاق مليونية العودة ظهر اليوم على الحدود الشرقية لقطاع غزة، وفعاليات شعبية فى مختلف محافظات الوطن.

وذكر جهاز الاحصاء المركزى الفلسطينى فى تقرير إحصائى أن عدد الشهداء الفلسطينيين والعرب منذ النكبة عام 1948 بلغ نحو 100 ألف شهيد، فيما بلغ عدد الشهداء منذ بداية انتفاضة الأقصى 10853 شهيدا خلال الفترة 29/09/2000 وحتى 07/05/2019.

وأضاف أن العام 2014 كان أكثر الأعوام دموية حيث سقط 2240 شهيدا منهم 2181 استشهدوا فى قطاع غزة غالبيتهم خلال العدوان الاسرائيلى على القطاع، أما خلال العام 2018 فقد بلغ عدد الشهداء فى فلسطين 312 شهيدا منهم 57 شهيدا من الأطفال وثلاث سيدات، ولا يزال الاحتلال الاسرائيلى يقوم باحتجاز جثامين 15 شهيدا.

وكانت القوى الوطنية والاسلامية لمحافظة رام الله والبيرة، قد دعت لأوسع مشاركة فى فعاليات حق العودة، كما دعت القوى لاعتبار يوم الجمعة المقبل "يوم تصعيد" على نقاط التماس والاحتكاك مع الاحتلال وفى المواقع التى تشهد فعاليات أسبوعية أيام الجمع.

وأحيا عشرات الآلاف ذكرى النكبة فى غزة يوم أمس تحت عنوان "من رماد النكبة الى تجسيد العودة فلنسقط المؤامرات"، مؤكدين على حق العودة ورفض صفقة القرن الأمريكية ودعما لمواقف القيادة الفلسطينية المتمسكة بالحقوق والثوابت.

ورفعت سلطات الاحتلال اليوم حالة تأهبها خشية حدوث مواجهات كجزء من فعاليات ذكرى يوم النكبة فى قطاع غزة والضفة ومحيط مدينة القدس.

وذكرت الإذاعة الإسرائيلية أن الجيش كثف تواجده فى المنطقة المحيطة بقطاع غزة تحسبا لتظاهرات اليوم على حدود غزة وأغلق اعتبارا من صباح اليوم محاور طرق قريبة من السياج الأمنى المحيط بالقطاع.

وأضافت أنه وبقرار من القيادة العسكرية الاسرائيلية تم تخويل قادة كتائب فى جيش الاحتلال وليس قادة الالوية بصلاحية إصدار الأوامر بالشروع فى إطلاق النار، مشيرة إلى أنه تم الإيعاز إلى سكان المستوطنات المجاورة للقطاع بتوخى الحيطة والحذر من بالونات حارقة ومفخخة قد يتم إطلاقها من القطاع.

التعليقات


الأخبار الاكثر مشاهدة

أحدث الأخبار