شاهد موظفي القنصلية البريطانية بالقدس يقطفون الزيتون

قناة العربية منوعات

صورة الخبر

أكد متحدث حكومي بريطاني أن بريطانيا تساعد الفلسطينيين تحت الاحتلال للوصول إلى أراضيهم وقطف زيتونهم، وذلك بالتزامن مع انطلاق موسم

#قطاف_الزيتون

، حيث أطلقت القنصلية البريطانية العامة في القدس حملة لدعم

حق المزارعين الفلسطينيين

في الوصول إلى أرضهم وقطف زيتونهم.

#بالفيديو

، موظفي القنصلية البريطانية العامة ب

#القدس

يشاركون في حصاد الزيتون ضمن حملة

#قصفة_زيتون

التي تهدف لدعم المزارعين الفلسطينيين

pic.twitter.com/7rHwD2LTHp

— 🇬🇧 وزارة الخارجية (@FCOArabic)

October 11, 2017

 

وقال إدوين سموأل، المتحدث باسم الحكومة البريطانية في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، إنه كمتحدث باسم الحكومة غالبا ما يتم وضع اللوم عليه بسبب مآسي الحقبة الاستعمارية، وتواجهه أسئلة حول ما تقوم به

#بريطانيا

لمساعدة الفلسطينيين، مشيرا إلى "كونه من جيل بريطاني جديد فإنه ليس أعمى عن التاريخ ولكنه يرفض أن يكون محكوما من قبله".

وتابع "بريطانيا الحديثة هي العمل على أرض الواقع والدبلوماسية البراغماتية، وليست موقفا رمزيا فقط، لذلك إن أبرز مثال على عمل الحكومة البريطانية لإحداث تغيير على أرض الواقع مبادرتنا لمساعدة

#الفلسطينيين

الذين يعيشون تحت الاحتلال

لقطف زيتونهم

، ونحن لا نقدم فقط المعدات للمزارعين، بل نساعدهم على الوصول إلى أراضيهم خلال القطاف ونشاركهم بذلك".

وقامت القنصلية البريطانية العامة في

#القدس

، وبالتعاون مع "هيئة مقاومة الجدار والاستيطان"، بتوزيع معدات زراعية مختلفة كسلالم ومفارش وأمشاط ومناشير ومقصّات زراعية لأكثر من 600 مزارع في 43 تجمعا محليا في

#الضفة

الغربية، وذلك بهدف مساعدة المزارعين وأسرهم خلال هذا الموسم الذي

يحمل أهمية ثقافية واقتصادية تاريخية للفلسطينيين

ووفق "مركز الإعلام والتواصل الإقليمي" التابع للحكومة البريطانية، فقد بدأت الحملة في محافظتي جنين ونابلس شمال الضفة الغربية، وستمتد إلى بقية محافظات ومدن الضفة الغربية، بما في ذلك القدس الشرقية خلال الأيام القليلة القادمة.

ويشارك عدد من موظفي القنصلية البريطانية وممثلو الحكومات الأوروبية، المزارعين في

حصاد الزيتون

، خاصة في المناطق الأكثر تهميشاً.

واعتبرت القنصلية أن هذا يشكل جزءا من "التزام المملكة المتحدة المتواصل في التأكيد على حق الفلسطينيين الثابت في زراعة أراضيهم، والتأكيد على إدانة الحكومة البريطانية لأي نشاطات تهدد بأي شكل ممارسة هذا الحق". وتستمر الحملة لشهر كامل خلال موسم القطاف.

التعليقات


الأخبار الاكثر مشاهدة

أحدث الأخبار