نجل الرئيس الجزائري بوضياف يوجه أسئلة للقضاء بشأن اغتيال والده

المصري اليوم أخبار عربية

صورة الخبر

وجه ناصر بوضياف، نجل الرئيس الجزائري محمد بوضياف 4 أسئلة، للقضاء الجزائري، مطالبا إياه بالإجابة عليها، وتسائل الابن عن المتهمين الحقيقيين في عملية اغتيال والده، قائلا هل لأنه أول رئيس جزائري يدين من مكانته العالية المافيا السياسية المالية؟، وتساءل في سؤاله الثاني عن الهوى والعمل المنفرد، التي تتحدث عنه السلطة، باعتبار أن عدو الأمس هو عدو اليوم، مؤكدا أن عملية الاغتيال، جاءت في اجتماع مع التنظيم الوطني للمجاهدين.

أخبار متعلقة

رئيس الجزائر يوجه بضرورة مواصلة العمل من أجل زيادة الإنتاج الوطني

تبون يدعو إلى الحذر لتمكين الجزائر من تجاوز التحديات

الجزائر: الدستور الجديد يدخل حيز التنفيذ بدءًا من اليوم

الجزائر: 249 إصابة جديدة و3 حالات وفاة بفيروس كورونا خلال 24 ساعة

كما تسائل ابن الرئيس الجزائري المغتال، هل لأنه لم يقبل ممارسات أصحاب القرار في ذلك الوقت، وكثير منهم لم يقبل؟ قائلا: ما زال عدد قليل معنا. واختتم أسئلته هل عملية الاغتيال كانت جزء من المؤامرة أم بسبب عدم كفاءة الأجهزة الأمنية المسؤولة عن حمايته.

وجاءت أسئلة بوضياف، بعد تبرئة رموز من نظام الرئيس السابق عبدالعزيز بوتفليقة، من تهم التآمر على الجيش، وأضاف عندما أملك أنا وعائلتي، رغم مرور 28 عاما على الاغتيال، حقوقي في الاستئناف ضد قرار «العدالة» الذي وصف الاغتيال الجبان لمحمد بوضياف، بأنه «فعل منعزل» لكنني حاولت منذ أكثر من عام، تقديم طلب إلى مكتب وزير العدل الحالي، لإعادة فتح ملف ما يسمى «العمل المنفصل»، ولم أتلق أي رد.

وأضاف أنه من الواضح أن اغتيال رئيس الدولة، يتجاوز صلاحيات وزير العدل البسيط، رئيس الدولة، باعتباره الشخصية السياسية الأولى، في الدولة، لذلك لا يمكن وصف اغتياله إلا بأنه «اغتيال سياسي»، وبالتالي مؤامرة ضد الدولة.

وكان الرئيس الجزائري محمد بوضياف اغتيل في عام 1992.

الوضع في مصر

اصابات

149,792

تعافي

118,900

وفيات

8,197

الوضع حول العالم

اصابات

90,748,286

تعافي

64,892,318

وفيات

1,944,386

فيروس كورونا.. إعرف عدوك

كيف تحمــــــــى نفســــــك ؟

الشائعة تقتل.. صحح معلوماتك

خلال المواجهة.. المصري اليوم معك

التعليقات


منوعات

الأخبار الاكثر مشاهدة

أحدث الأخبار