وجوه مصرية.. الطبيب المصرى العالمى وليد حسانين من أفضل 100 شخصية مؤثرة فى العالم.. اختراع جهاز لحفظ الأعضاء البشرية خارج الجسم وأنقذ حياة الآلاف.. ويؤكد: جاهز لمساعدة مرضى مصر وتحت أمر بلدى فى أى وقت.. فيديو

اليوم السابع تحقيقات

صورة الخبر

= أطبخ بأيدى البامية والكشرى وولادى بيعشقوا الفول والطعمية

= يجب على المصريين أن يفخروا ببلدهم وعلى التطور الكبير فى البلد

 

كشف الدكتور المصرى العالمى، وليد حسنين تفاصيل اختراعه الذى ساهم فى الحفاظ على حياة آلاف المواطنين حول العالم، قائلاً:" اخترعت جهاز الحفاظ على الأعضاء البشرية خارج الجسم، وهو بديل لما هو كان فى السابق، حيث كان يتم حفظ الأعضاء داخل أكياس مجمدة لساعات، أما الجهاز فساهم فى الحفاظ على الأعضاء فى حالتها الطبيعة كأنها داخل الجسم".

وقال الدكتور وليد حسنين، خلال لقائه على تليفزيون اليوم السابع، الذى أعده رامى نوار وقدمته شروق وجدى، إن زراعة الأعضاء موجودة منذ سنين، لكن الجهاز الجديد الذى ابتكره ساهم فى زيادة نجاح هذه العمليات، مضيفاً:" استطاعنا الحفاظ على القلب والرئة والكبد والكلى داخل الجهاز كأنها تعمل داخل جسد الإنسان وهو ما ساعد على الحفاظ على حالات مرضية كثيرة".

2 - Copy

وأشار إلى أن اختراعه لجهاز حماية الأعضاء البشرية خارج الجسم، كان السبب فى اختياره ضمن أكثر 100 شخصية مؤثرة حول العالم فى عام 2015، لافتاً إلى أنه درس فى كلية طب القصر العينى، واستكمل دراسته فى جامعة جورج تاون فى الولايات المتحدة الأمريكية، لتحقيق حلمه، بأن يصبح أحد أشهر الجراحين فى العالم ثم تحول لمجال زراعة الأعضاء البشرية.

10134373
 

وتابع :" أملنا كبير أن تتم جراحات زراعات الأعضاء فى العالم كله، حتى نساهم فى الحفاظ على حياة ملايين البشر حول العالم، وأقول للمصريين من خلال تليفزيون اليوم السابع، هذه الابتكار إنجاز لمصريين تربوا وتعلموا فى مدارس مصر، المصريين شعب يستطيع تحقيق الإنجازات والمعجزات لأنهم قادرين على صنع المستحيل والحفر فى الصخر".

hassanein-gallery1

وحول اختياره ضمن قائمة الـ 100 شخصية المثرة حول العالم فى تصنيف مجلة فورين بوليس، قال:" الحمد لله، أنا فخور بنجاح الاختراع ودا كله بتوفيق ربنا ومجهودات الفريق الذى يعمل معى، وبأقول لكل شاب مصرى وشابة مصرية، أنهم قادرين على النجاح وتحقيق أحلامهم لو كل واحد حط دماغه فى حاجة هتقدروا تعملوا أكتر من اختراعى وأحسن كمان"، لافتاً إلى أنه تم اختياره فى القائمة النهائية لجائزة المخترع الأوروبى، وكان هو المصرى الوحيد على مستوى العالم الذى ترشح لها من خارج أوروبا

EyovwxoW8AASKrT

وأكد الطبيب المصرى، أنه لاقى صعوبات كبيرة فور وصوله إلى الولايات المتحدة الأمريكية، لاستكمال تعليمه فى الطب، مضيفاً:" مكنش سهل جدا المشوار هنا، خاصة بعد ما بدأت فى العمل على جهاز رعاية الأعضاء البشرية، وبدأت تنفيذه، والحمدلله قدرنا نقذ حياة أشخاص حول العالم بفضل الجهاز".

hassanein-gallery4

وعن أبرز العادات المصرية التى يحافظ عليها خارج مصر، قال الدكتور وليد حسنين:" أنا مصرى أحافظ على العادات المصرية، أطبخ الأكلات المصرية بأيدى، ولادى بيموتوا فى المحشى والفلافل والفول، ولسه عامل لهم بامية الأسبوع ده، وأكتر أكلة بحبها هى الكشرى، وأحرص على زيارة مصر كل فترة وولادى بيحبوا مصر جدا".

55726245_1983627408431785_6085356853225586688_n

وأضاف:" أنا عايز كل مصرى ومصرية يبقوا فخورين جدا أنهم مصريين، ومش بحب أى حد يتكلم بسلبية عن مصر، مصر بلد كبيرة أخرجت أجيال لعظماء وخيرها على الجميع، وبقول لأى حد بيتكلم بسلبية عن مصر شوف لك بلد تانية، يجب على الجميع الإيمان ببلدنا وبالإنجازات اللى بتحصل، أنا مصري شربت من النيل والنيل بيجرى فى دمى، وأنا جاهز لخدمة مصر ونقل جهاز رعاية الأعضاء البشرية لبلدى بدون أي مقابل، أنا تحت أمر مصر واللى مالوش خير لبلده مالوش خير فى أي حد تانى".


التعليقات


الأخبار الاكثر مشاهدة

أحدث الأخبار