وزير الكهرباء لـ"اليوم السابع": الشبكة القومية قادرة على توفير 50 ألف ميجا وات.. وندعم القطاع السياحى لاستقبال ضيوف مصر خلال فصل الشتاء.. ويؤكد: نحرص على تلبية احتياجات المستثمرين بشتى المجالات

اليوم السابع تحقيقات

صورة الخبر

أعدت وزارة الكهرباء و الطاقة المتجددة خطة لمساندة و دعم القطاع السياحي المصرى لاستقبال السياح خلال أشهر الشتاء ، حيث أنه من المتوقع أن تشهد الأشهر المقبلة اقبال كبير من سياح أوروبا على المدن التى تتمتع بالسطوع الشمسي للهروب من انخفاض درجات الحرارة بهذه الدول خاصة فى ظل أزمة الطاقة العالمية التى تمر بها بعض البلاد.

 

و كشف الدكتور محمد شاكر وزير الكهرباء والطاقة المتجددة ، أن الوزارة حريصة على تقديم الدعم للمستثمرين في شتى المجالات و تذليل كافة العقبات لهم و خاصة فى مجال القطاع السياحي ، كاشفا أن هذا القطاع يحظى باهتمام كبير من القيادة السياسية و نحرص دائما على تأمين التغذية الكهربائية له فى مختلف أنحاء الجمهورية.

 

و أوضح شاكر فى تصريحات خاصة ل "اليوم السابع" ، أن الشبكة القومية للكهرباء قادرة على توفير 50 الف ميجا وات يوميا ، موضحا أن أقصى حمل على الشبكة خلال أشهر الصيف لم يتعدى ال 34 الف ميجاوات و خلال الشتاء لم يتعدى الحمل الأقصى ال27 الف ميجا وات و هو ما يجعل الاحتياطي اليومى بالشبكة خلال الشتاء يتخطى ال20 الف ميجا وات.

 

و قال شاكر ، أن مصر قادرة على تلبية احتياجات المواطنين مهما بلغت ، لافتا إلى أن الوزارة تحرص على دعم القطاع السياحي لاستقبال السياح من أوروبا لقضاء اشهر الشتاء و الاستمتاع بالسطوع الشمسي علاوة على الاستفادة من توفير الطاقه الكهربائيه فى مصر.

 

و أشار الوزير إلى أنه حريص على دعم القطاع السياحي حتى أن يتجاوز أزمته بالكامل ، موكدا أن الوزارة تدعم فنادق و قرى شرم الشيخ و الغردقه منذ بداية الأزمة و تقدم لهم تسهيلات كبيرة لسداد مديوناتهم .

 

و تابع شاكر ، أن شركة القناة لتوزيع الكهرباء قدمت العديد من التسهيلات المدن و القرى السياحيه بشرم الشيخ و الغردقه لمساعدتهم فى سداد المديونيات المتراكمة عليهم منذ 2015 ، موضحا انه تم الاتفاق على بعض الآليات الخاصة بالسداد للحفاظ على حق الدولة.

 

و قال الوزير أن الشركة المصرية لنقل الكهرباء نجحت خلال ال8 سنوات الماضية منذ عام 2014 فى إضافة ما يقرب من 31 محطة محولات جديدة جهد 500 كيلو فولت بإجمالي قدرات 33 الف ميجا فولت امبير بزيادة نسبتها تصل إلى 300% عن ما كان موجود قبل 2014 ، بالإضافة إلى إضافة خطوط على جهد 500 كيلو فولت بطول  4 آلاف كيلو متر بزيادة تصل إلى 140% عن ما قبل 2014.

 

و أكد شاكر أنه تم تنفيذ  خطة إستثمارية خلال ال8 سنوات الماضية متضمنة مشروعات الإحلال والتجديد ومشروعات الاستكمال ومشروعات التوسع والجديد ومراكز التحكمات الإقليمية بقيمة 12 مليار جنيه لتحسين أداء الشبكة والمحافظة على مستوى جودة التغذية الكهربائية.

 

و تخطط وزارة الكهرباء أن يصل إجمالى خطوط نقل الكهرباء إلى 6006 كيلو متر بنهاية عام 2023 ، وهو ما يمثل ضعف ما كان متاح قبل عام 2015 و الذى كان يبلغ  2300 كيلو متر وهو ما يمثل أكثر من مرة ونصف خلال الفترة الحالية من حجم الشبكة على مدار 60 عاما ،ويعتبر الهدف الرئيسى من تطوير شبكة النقل فى مصر هو القضاء على مشاكل الصعيد فى الأنقطاعات الناتجة عن انخفاض الجهد و تحسين مستوى الخدمة المقدمة للمواطن اى كان المحافظة التابع لها.


التعليقات


الأخبار الاكثر مشاهدة

أحدث الأخبار