المستشار السابق لترامب: 3 مجموعات تحرك الفوضى في أمريكا

المصري اليوم أخبار عربية

صورة الخبر

قال الدكتور وليد فارس، المستشار السابق للرئيس الأمريكي دونالد ترامب، إن المظاهرات في الولايات المتحدة تضم 3 مجموعات أساسية أولها الغاضبين ولكنهم قلة ولا يعبرون عن أنفسهم بسرقة المحلات أو إثارة الفوضى.

أخبار متعلقة

«سي إن إن»: ترامب وزوجته وابنهما اختبأوا في قبو تحت الأرض أثناء مظاهرات «فلويد»

المظاهرات الغاضبة تجتاح المدن الأمريكية

الاستخبارات الفرنسية: نخشى من المظاهرات بعد نهاية الحجر الصحي

وتابع فارس، في مداخلة هاتفية مع برنامج «على مسؤوليتي» الذي يذاع عبر قناة «صدى البلد»، أن المجموعة الثانية هي منظمة أنتيفا وهم فوضويين ويسعون للتخريب وممولين من الداخل والخارج، مشيرا إلى ان المجموعة الثالثة هم الغوغائيون واللصوص ولا علاقة لهم بالقضية أو بأنتيفا.

وأضاف أن خطة ترامب تمثلت في إلقاء خطاب حاسم مع الفوضويين وتوجيه رسالة أخرى للغاضبين مع عدم السماح للتظاهر في محيط البيت الأبيض، وهو ما نجحت فيه القيادة الأمريكية أمس وتسعى لعدم تكراره الليلة، خاصة أن المخربين كانوا يريدون إخراج ترامب من البيت الأبيض.

وأشار إلى أن المعارضة تحت ضغط كبير أكثر من الإدارة الأمريكية نفسها، لأن المواطن يسعى إلى الاستقرار، والإعلام الامريكي لا يهتم بالتظاهرات بقدر اهتمامه بالتخريب.

وأوضح فارس أن الحرس الوطني كاف للسيطرة على الوضع، وأن التلويح بنزول الجيش أداة ردع يضعها ترامب في حساباته، وفي كل السيناريوهات ستكون المكاسب لترامب أكبر من المعارضة.

وأكد فارس أنه تعرض لهجوم من قطر وجماعة الإخوان، لأنه يعرف مخططاتهم أثناء الحملة الانتخابية السابقة، ومع قرب الانتخابات المقبلة عاد الهجوم من خلال «نيويورك تايمز» و«واشنطن بوست» بحملات كاذبة لأنه يواجه الإرهاب حتى لا يتم تعيينه في الإدارة الأمريكية المقبلة حال نجاح ترامب، ولأننه مع مصر قلبا وقالبا، وسيظل معها، مؤكدا أن الصحيفتين تعتمدان على الإخوان الإرهابيين في مصادرهم.

var _c = new Date().getTime(); document.write('

التعليقات


منوعات

الأخبار الاكثر مشاهدة

أحدث الأخبار