176 عامًا على اكتشاف نبتون.. الكوكب الأزرق حمل اسم إله البحر الروماني وله 8 أقمار

اليوم السابع ثقافة

صورة الخبر
اكتشف عالم الفلك الألماني يوهان جوتفريد جالي كوكب نبتون في مرصد برلين في مثل هذا اليوم 23 سبتمبر من عام 1846.
 
تم افتراض وجود نبتون وهو الكوكب الثامن عمومًا من الشمس من قبل عالم الفلك الفرنسي أوربان جان جوزيف لو فيرييه الذي قام بحساب الموقع التقريبي للكوكب من خلال دراسة الاضطرابات الناجمة عن الجاذبية في حركات أورانوس وفقًا لموقع هيستورى.
 
في 23 سبتمبر 1846 أبلغ لو فيرييه جالي بالنتائج التي توصل إليها وفي نفس الليلة حدد جالي ومساعده هاينريش لويس داريست نبتون في مرصدهم في برلين، مع ملاحظة حركته بالنسبة للنجوم الخلفية على مدار 24 ساعة، حيث جرى التأكد من أنه كوكب.
 
تم تسمية العملاق الغازي الأزرق الذي يبلغ قطره أربعة أضعاف قطر الأرض على اسم إله البحر الروماني وصار معروفا بعد ذلك عنه عدة معلومات منها أن لديه ثمانية أقمار معروفة أكبرها تريتون ونظام حلقات يحتوي على ثلاث حلقات لامعة واثنتين من الحلقات الخافتة كما يكمل مداره حول الشمس مرة كل 165 سنة، وفي عام 1989 ، كانت المركبة الفضائية الأمريكية فوييجر 2 أول مركبة فضائية بشرية تزور نبتون.
 
وكوكب نبتون هو الكوكب الوحيد في النظام الشمسي الذي تم اكتشافه عبر المعادلات والتوقع الرياضي، فالتغيرات غير المتوقعة في مدار كوكب أورانوس قادت الفلكيين إلى استنتاج أن الاضطراب الجذبي ناتج عن كوكب مجهول يقع خلفه، واكتشف الكوكب على بعد درجة واحدة من الموقع المتوقع عبر المعادلات الرياضية.

التعليقات


الأخبار الاكثر مشاهدة

أحدث الأخبار