مطلق يشكو: طليقتى يوم عقد قرانى تعدت على زوجتى بالضرب وحررت بلاغ ضدى بالسرقة

اليوم السابع حوادث

صورة الخبر

أقام مطلق دعوى إسقاط حضانة ضد مطلقته، أمام محكمة الأسرة بالجيزة، اتهمها فيها بعدم أمانتها لرعاية أطفاله البالغين من العمر 9 و11 عاما، وذلك بعد قيامها بتطليقه خلعا، ثم ملاحقته بـ 12 دعوى نفقة و8 دعاوى حبس، وعندما رفض تصرفاتها وحرمانها له من أطفاله حصل على حكم تعويض لعدم تنفيذها حكم الرؤية، ليؤكد بدعواه:" مطلقتى عندما علمت بقيامى بعقد قرانى جاءت إلى منزل أهل زوجتى وتعدت عليها بالضرب، وبعدها ذهبت لقسم الشرطة وحررت بلاغ ضدى تتهمنى بالسرقة لتنتقم مني".

 

وأشار الأب لطفلين بدعواه أمام محكمة الأسرة:" زواجى أنتهى بعد 13 عاما من الصبر على الحياة فى جحيم برفقة زوجتى، طلقتنى خلعا وشهرت بسمعتى وفضحتنى، وعندما قررت أن أتزوج كادت أن تتسبب فى انفصالى عن زوجتى بسبب غيرتها وتصرفاتها الجنونية، بعد أن جاءت إلى عقد قرانى بمنزل زوجتى وتعدت عليها بالضرب المبرح، وذلك طمعا فى أموالى كونها تحصل شهريًا على مبالغ تتجاوز 28 ألف جنيه".

 

وتابع بدعواه بمحكمة الأسرة:"لم أمانع ونفذت الأحكام الخاصة بالنفقة من أجل توفير مستوى اجتماعى لائق لأولادى، ولكنها أبت أن تتركنى فى حالى رغم انفصالنا، وحرمتنى من رؤية أولادى، وتحايلت بالشهود الزور لإلحاق الأذى بى، حتى تأخذ نفقات غير مستحقة، لأذوق العذاب أمام المحكمة كل يوم، محضرين وإنذارات لتنتقم منى بسبب اتهامها لى بأننى سبب فشل الزواج".

 

ووفقًا للقانون فصدور حكم النشوز يجعل الزوجة فى موقف المخالفة للقانون، والمخطئة فى حق زوجها، مما يسقط حقها فى نفقة العدة والمتعة ويحق للزوج استرداد ما أداه من مهر ومتاع إذا ما تم تفريقها بحكم قضائى كونه يثبت أن الخطأ كله من جانب الزوجة، ونصت المادة 6 من قانون الأحوال الشخصية، يلزم الزوج بنفقة زوجته وتوفير مسكن لها، وفى مقابل الطاعة من قبل الزوجة وأن امتنعت دون سبب مبرر تكون ناشز.

 


التعليقات


الأخبار الاكثر مشاهدة

أحدث الأخبار