البحرين وإسرائيل.. محطات سبقت الوصول إلى اتفاق التطبيع بين البلدين

بوابة فيتو أخبار عالمية

صورة الخبر
رغم صعود البحرين قطار التطبيع مع إسرائيل بإعلان السلام والتعاون والعلاقات الدبلوماسية والودية "البناءة" في مراسم خاصة بالبيت الأبيض في 15 سبتمبر أثناء توقيع اتفاق السلام الإماراتي الإسرائيلي، إلا أن تلك الوثيقة لم تصل إلى حد المعاهدة الرسمية، حيث يسعى الوفد الإسرائيلي الذي يزور البحرين اليوم إلى بيان ثان يرفع مستوى العلاقات، بحسب مسؤول شارك في إعداد الزيارة، كما تقول "سكاي نيوز عربية وتوجه وفد إسرائيلي إلى العاصمة البحرينية اليوم الأحد للإعلان عن انطلاق العلاقات الدبلوماسية الرسمية بين البلدين بعد توصّلهما إلى اتّفاق تطبيع بوساطة أمريكيّة الشهر الماضي.

ومن المقرر أن يشارك وزير الخزانة الأمريكي ستيفن منوتشين والمساعد الخاص لشؤون المفاوضات الدولية آفي بيركوويتز بالحفل في البحرين . وقال المسؤول الإسرائيلي إن ليس بوسعه تحديد محتوى كافة الاتفاقات المقرر توقيعها الأحد، لكن يتوقع أن يشكل التعاون الأمني بنداً مركزياً في المحادثات الثنائية.

وتشمل العلاقات بين الطرفين محطات منذ بداية من يوم 25 يونيو 2019، عندما استضافت مملكة البحرين ورشة "الازدهار من أجل السلام" للبحث عن حلول بديلة للصراع العربي الإسرائيلي وإيجاد بدائل اقتصادية يمكنها إنهاء هذا الصراع، بحسب شبكة "العربية نت".

11 سبتمبر وأبرزها في 11 سبتمبر 2020، أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، أن البحرين وافقت على توقيع اتفاقية سلام مع إسرائيل، ودعاء المنامة للمشاركة في حفل توقيع اتفاقية السلام بين الإمارات وإسرائيل في البيت الأبيض.

وفي ذات اليوم صدر البيان الثلاثي الذي يضم ( البحرين - أمريكا - إسرائيل) وينص على أن قادة الدول الـ 3 يتفقون على إقامة علاقات دبلوماسية بين البحرين وإسرائيل.

15 سبتمبر 2020 البحرين وإسرائيل توقعان على وثيقة سلام في البيت الأبيض مثل الأولى وزير الخارجية عبد اللطيف الزياني بينما كان رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو يمثل إسرائيل بحضور الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ووزير الخارجية الإماراتي عبد الله بن زايد.

18 أكتوبر 2020 وفد إسرائيلي يزور البحرين للتوقيع على "بيان مشترك"، ويترأس الوفد الإسرائيلي مئير بن شبات، رئيس مجلس الأمن القومي، وتعد زيارته هي أول رحلة تجارية مباشرة بين البلدين، ويتم توقيع الاتفاق بين البلدين من صفحتين ويشمل 6 اتفاقيات مشتركة، كما يشمل مباحثات حول العديد من المجالات مثل (الطيران - المواصلات - التكنولوجيا - الصناعة والتجارة - الأموال - السياحة - الزراعة - الصحة - الثقافة).

وينتظر البلدان توقيع معاهدة سلام شاملة، حيث يعد إعلان 18 أكتوبر هي الثاني بين البحرين وإسرائيل، بينما تتضمن المرحلة الثالثة والأخيرة التوقيع على معاهدة سلام شاملة تشمل تبادل فتح السفارات وعلاقات دبلوماسية كاملة، بحسب شبكة "العربية نت".

وشهد البيت الأبيض في العاصمة الأمريكية واشنطن، يوم 15 سبتمبر، توقيع اتفاقية سلام بين الإمارات وإسرائيل، وتوقيع بيان مشترك بين البحرين وإسرائيل.

التعليقات


الأخبار الاكثر مشاهدة

أحدث الأخبار