بعد الطلاق…10 خطوات تساعدك على تجاوز ألم الانفصال

اليوم السابع المرأة

صورة الخبر

تجاوز الأزمات العاطفية وألم الانفصال يعتبر من أصعب المشاكل النفسية التي يمر بها الإنسان على مدى حياته، وإن لم يتم التعامل معها بشكل واقعي وموضوعي فإنها قد تدمر الحياة بأكملها وستقف عند مرحلة معينة لن تستطيع معها المضي قدما إلى تحقيق أي أهداف تذكر. البعض يلجأ لممارسة طقوس نفسية خاطئة مثل التأمل،  وهذا غير صحيح من الجانب النفسي، وقد يؤدي بمرور الوقت إلى هلاوس سمعية وبصرية، لذا نتناول في النقاط التالية كيفية تجاوز هذه الأزمات العاطفية من الجانب النفسي، وفقًا لما أشار إليه عبد العزيز آدم أخصائي علم النفس السلوكى.

 الحديث مع شخص مقرب:

عند الحديث عن مشاكلك النفسية مع شخص مقرب تثقين فيه سيؤدي ذلك إلى تفريغ للطاقة السلبية التي تراكمت بداخلك، نتيجة هذه الصدمة، وسيساعدك على وضع الأمور في سياقها الصحيح دون مبالغة ووضع خطط فعالة لتجاوز الأزمة.

نحتاج بعض الوقت لتجاوز الأزمة:

تجاوز أي تجربة في حياتنا مهما كانت قاسية يحتاج إلى وقت، لذلك يجب استيعاب هذه النقطة جيدًا، لأن البعض يظن أن تجاوز ألم الصدمات العاطفية هي من المستحيلات، لكن في الحقيقة هي ممكنة ولكن تحتاج إلى مزيد الوقت والصبر.

كتابة اليوميات:

بعد كتابة كل ما تشعرين به يوميًا بهدوء وتأني بعيدًا عن أي انفعال، بمثابة علاج فعال لمساعدة عقلك في استيعاب حجم المشكلة وتفريغ الطاقة السلبية بداخلك، وهذا سيؤدي إلى تجاوز الماضي بشكل فعال مع مرور الوقت.

الفراغ عدو قاتل:

الاستسلام للفراغ وعدم وجود هدف حقيقي في حياتك، يخلق بيئة خصبة للأفكار السلبية وتضخيم المشاكل وإعطائها أكبر من حجمها. لذا من المهم وجود هدف في حياتك يشغل وقت فراغك ولا يعطي فرصة للأفكار السلبية أن تقتحم تفكيرك.

الوصول لأهداف ونجاحات هامة:

صدمة التجربة العاطفية أحيانًا ما تكون بداية جديدة لتحريرك من قيودك ومعرفة أهدافك الحقيقية في الحياة للمضي نحو النجاح. الكثير من الحالات وصلوا لأعلى درجات النجاح بعد انفصالهم وتحررهم من قيود علاقة محبطة.

استمع لنصائح المقربين:

من خلال حديثك مع الشخص المقرب ستكون تلك فرصه لتوضيح حجم المشكلة والمشاعر بداخلك التي تضخمت بشكل أكبر من الطبيعي، ويكون النصح هنا بمثابة مرشد لك لترتيب افكارك بشكل جيد والتخلص تدريجًا من ألم الانفصال.

اكتشاف شغفك:

الوصول لشغفك أو الأمور التي تشعرك بالسعادة والطمأنينة والارتياح، هو مفتاح سحري لتخطي أي تجربة قاسية من خلال عمل نشاط أو هواية تستمتع بها وسيساعدك على تخطي الوقت الصعب الذي يلي مرحلة الانفصال مباشرة.

ترتيب الأفكار:

إعادة ترتيب أفكارك من خلال عمل هدنة بعيد عن كل المحبطين من حولك لاسيما بعد انتهاء التجربة المؤلمة، هو أمر هام يتم من خلاله عمل خطط للمستقبل وتحديد مسار حياتك القادمة بإصرار على النجاح واثبات ذاتك.

الرياضة:

تعد ممارسة الرياضة ولو بالمشي هو أحد الوسائل الفعالة للتغلب على الأفكار المحبطة والتجارب القاسية وستشعرك بالنشاط تمنحك بعض الطاقة للمضي قدمًا في حياتك برغم أي مشاعر سلبية تسيطر على تفكيرك.

التفاؤل والأمل في مستقبل أكثر سعادة:

تحلى دائمًا بالتفاؤل والأمل في مستقبل أكثر سعادة وأن هذه التجربة القاسية ما هي إلا تمهيد للقاء الشخص المناسب الذي ستحقق معه سعادتك وتصل معه لكل ما تحلم به من مشاعر الطمأنينة والارتياح.

 

 

الم الانفصال
الم الانفصال

 

نصائح لتجازو الازمات العاطفية
نصائح لتجازو الازمات العاطفية

 


التعليقات


الأخبار الاكثر مشاهدة

أحدث الأخبار