واشنطن: الأسد لا يشن هجوم كيمياوي بدون دعم روسيا وإيران

قناة العربية أخبار عالمية

صورة الخبر

اعتبر البيت الأبيض، الاثنين، أن سوريا المتهمة بشن هجوم كيمياوي في مدينة دوما السورية، غير قادرة على شن هجمات من هذا النوع من دون مساعدة روسيا وإيران.

وقالت ساره ساندرز، المتحدثة باسم الرئيس الأميركي دونالد ترمب: "لقد شدد الرئيس على أن روسيا وإيران تتحملان مسؤولية هذه الأعمال، لأنها ما كان يمكن أن تحصل من دون مساعدتهما المادية".

وأضاف البيت الأبيض إن الهجوم في دوما يتسق مع نمط الأسد في استخدام الكيمياوي.

وفي وقت سابق، أعلن الرئيس الأميركي، دونالد ترمب، أنه يدرس مع قادة عسكريين اتخاذ قرار بشأن الرد على كيمياوي دوما خلال ساعات مشيرا إلى أن بوتين ربما يكون مسؤولا عن الهجوم.

وقال ترمب إنه سيتم اتخاذ "قرارات مهمة" خلال يوم أو يومين بشأن الرد على الهجوم المفترض بأسلحة كيمياوية على الغوطة الشرقية، محذرا بأن دمشق "ستدفع ثمنا باهظاً" نظير هذا الهجوم.

واستنكر ترمب ما وصفه بـ "الهجوم البشع على الأبرياء" السوريين في دوما، أثناء افتتاحه اجتماع الحكومة في البيت الأبيض.

وكانت الولايات المتحدة قد اقترحت على الأمم المتحدة إنشاء آلية جديدة للتحقيق في الهجمات بالأسلحة الكيمياوية في سوريا.

التعليقات


الأخبار الاكثر مشاهدة

أحدث الأخبار