اللغة الإنجليزية فى قفص الاتهام: تنشر كورونا أكثر من اللغات الأخرى (فيديو)

المصري اليوم منوعات

صورة الخبر

كشف بحث علمى حديث، أن المتحدثين باللغة الإنجليزية يقومون بنشر الرذاذ في الهواء، مما قد يجعلهم سببًا رئيسيًا فى نشر فيروس كورونا المستجد.

أخبار متعلقة

الصين تنجو من كورونا والعالم يغرق في الوحل.. انتقادات لحفل «ووهان»

يجب التوقف عنها فورا: تدخين الشيشة يزيد احتمالية إصابتك بفيروس كورونا

بيل جيتس يُعلن موعد انتهاء جائحة كورونا ويحذر: ملايين آخرين سيموتون قبل انتهائها!

فقد وضع العلماء تركيزهم على انتقال القطيرات المجهرية الحاملة للفيروس عن طريق السعال فى الهواء، لكن.. ماذا لو أن اللغة ،هي نوع من العوامل الحاملة لتلك القطرات المجهرية المنتشرة في الهواء؟

وفقًا لتقرير نشرته مجلس "فوربس"، فان العلماء اتفقوا حول أن الطريقة التي نتحدث بها، يمكن أن تؤثر على معدلات انتقال فيروس كورونا المستجد، حيث أن الأصوات المصحوبة بالزفير عند استخدام الحروف الساكنة فى اللغة الانجليزية، قد تعزز انتشار فيروس كورونا- بينما فى لغة اخرى لا يحدث هذا ،لأنها تتطلب قدرًا أقل من تدفق الهواء الذي ينتج عنه الرذاذ من خارج الفم. لكن هل هذا يحدث فرقًا حقًا؟

توضح "فوربس" فى تقريرها، أن قبل جائحة فيروس كورونا المستجد، كان السعال أو العطس ينشر الجراثيم لأنه يطلق قطيرات عالية السرعة مليئة بالفيروسات من أنفنا وحلقنا في الهواء من حولنا، وهكذا نُصاب بنزلات البرد والإنفلونزا كل عام.

ثم أدى ظهور جائحة فيروس كورونا، إلى اكتشاف أن الفيروس كما ينتقل من العطس فهو ينتقل ايضا بتحدثك بالإنجليزية، بسبب احتواء اللغة على حروف ساكنة، يحتاج نُطقها الى اخراج هواء من فمك والذى قد يكون رذاذ او هواء حامل للفيروس.

الحروف الساكنة المستنشقة تُخرِج رذاذ الفم في الهواء

يوضح التقرير، أنه في حين أن اليابانيين لديهم عدد قليل من الحروف الساكنة فى اللغة اليابانية مما يؤدي إلى إنتاج القليل من خروج رذاذ أثناء التحدث، فإن اللغة الإنجليزية بها ثلاثة منهم، وهم: p و t و k.

فعندما تقوم بنطقها، يتم إطلاق العديد من القطيرات المجهرية من الرئة، لتأخذ نغمة الصوت الخاص بها وتخرج من الفم الى الهواء والتى قد تنقل الفيروس بكل سهولة.

بالمثل، تجعل الأصوات الحادة فى نطق كلمات بها أحرف مثل ss و sh و th و f الى نفث المزيد من الهواء من فمك والتى اذا كنت حامل للفيروس فقد ينتقل الرذاذ او الهواء الخارج من فمك، عن طريق الخطأ على شريكك في المحادثة.

وبحسب موقع Vice، فقد قام بنشر مقطع فيديو تم تداوله عبر مواقع التواصل الاجتماعى، تتحدث فيه امرأة باللغتين اليابانية ثم الإنجليزية. عندما تتحدث المرأة الإنجليزية، فإن العبارة تجعل القماش الموجود أمام فمها، يرفرف في الريح المنبعثة من فمها، بينما عندما تتحدث اليابانية، فإنها تظل ثابتة بالكامل تقريبًا.

📺 A theory on why Japan was able to contain the coronavirus outbreak... according to TBS

pic.twitter.com/9d0cIxvS1X

— Kurumi Mori (@rumireports)

May 21, 2020

أيضَا، تم نشر دراسة أجريت عام 2011 لتصنيف اللغات الرئيسية حسب "كثافة" مفردات المقطع، ووجدت الدراسة أن اللغة الصينية في أعلى مرتبة من حيث الكثافة – حيث أنها توصف بأنها "أحادية اللغة" - أي أن كلمة واحدة تتكون من مقطع واحد فلا تحتاج الى اخراج زفير وانت تنطق الكلمة- بينما، اللغات ذات الكثافة المنخفضة، مثل الإسبانية، يتم التحدث بها بسرعة كبيرة بحيث تكون كثافة المقطع أقل. اقترح الباحثون أن هذا هو السبب في أن بعض اللغات تبدو سريعة جدًا مقارنة بغيرها.

وأوضحت الدراسة، أن اللغة الصينية كثيفة المفردات، ولديها واحدة من أبطأ سرعات المقطع الصوتي. وعندما تكمن المشكلة في مقدار تدفق الهواء، فإن لغة أقل كثافة، وسرعة أعلى، تدفع المزيد من الهواء الذي يمكن أن يحتوي على القطيرات المجهرية الحاملة للفيروس.

يُذكر أن الإحصائيات تدعم نظرية انتقال اللغة، حيث سجلت اليابان 17292 حالة إصابة مؤكدة بفيروس كورونا و 920 حالة وفاة. في غضون ذلك، سجلت الولايات المتحدة 2.05 مليون حالة إصابة مؤكدة و 115 ألف حالة وفاة.. وذلك وفقًا لما ذكرته "فوربس".

الوضع في مصر

اصابات

101,500

تعافي

86,549

وفيات

5,696

الوضع حول العالم

اصابات

30,063,255

تعافي

21,819,114

وفيات

945,542

فيروس كورونا.. إعرف عدوك

كيف تحمــــــــى نفســــــك ؟

الشائعة تقتل.. صحح معلوماتك

خلال المواجهة.. المصري اليوم معك

التعليقات


الأخبار الاكثر مشاهدة

أحدث الأخبار