حاجات لما البنات تقولها اعرف إنها بوظت الدايت.. "اللى يحبنى ياخدنى زى ما أنا" - اليوم السابع

اليوم السابع المرأة

صورة الخبر

مشاركة

أمام إغراء إعلانات الوجبات السريعة والشوكولاتة السائلة والحلويات الغارقة فى النوتيلا أو الشوكولاتة، تنهار قوة الكثير من الفتيات وتفشل خططهن لاتباع نظام

رجيم

، غالبًا ما يكون قاسيًا، للحصول على جسم مثالى.

الكثير من الفتيات لا يفصحن صراحة عن هذه اللحظات من الانهيار أمام إغراء الأكلات الشهية، ولكن رغم ذلك يمكنك أن تعرف من متابعتك لنشاطهم على فيسبوك إذا كن خربن نظامهن الغذائى أم لا.

على الرغم من حقيقة العبارة الشهيرة وصحتها، ودقتها، إلا أن الفتيات غالبًا ما يستخدمنها حاليًا لمواساة أنفسهن أو ربما للتمهيد وتبرير الموقف لمعارفهن حين يخرجن عن نظامهن الغذائى ويزددن فى الوزن.

كثيرًا ما تواجه الفتاة إذا ازدادت فى الوزن تعليقات عن أن شكلها لن يصبح جذابًا للطرف الآخر، وأنها ينبغى أن تهتم بالحصول على جسم رشيق جذاب، وهو بالضبط ما يخطر ببالها حين تدرك أن الأمور خرجت عن السيطرة فتواسى نفسها أو تستبق التعليقات برد حاسم "اللى يحبنى ياخدنى زى ما أنا".

حين تبدأ الفتاة حديثًا مطولاً من دون مناسبة عن أهمية تقبل الذات وأنها ترى نفسها جميلة حين تشعر من داخلها أنها جميلة، على الرغم من أنها كانت قبل أيام ترفع شعار ضرورة العمل على تحسين أنفسنا وأن المظهر مهم كالجوهر، فهذا بالتأكيد يعنى أن "الدايت تعيش انت".

يمكنك معرفة إذ كانت الفتاة أفسدت نظامها الغذائى، إذ وضعت صورة لموديل "بلس سايز"، وبدأت تتغزل بها، وفى جسدها الكيرفى المفعم بالأنوثة والجمال.

يمكنك استنتاج أن الفتاة كسرت نظامها الغذائى، حتى لو لم تعلن ذلك صراحة، إذا بدأت فى متابعة صفحات الشيفات المشهورين، والطهاة المعروفون، ومتابعة ما يقدمونه من وجبات، وعلى رأسهم بالطبع الشيف الشهير بوراك، فهذا يعنى أنها لم تعد محرومة من الأكلات التى يقدمونها وأن الفأس وقعت فى الرأس ولن تتخوف من الإغراء.

مشاركة

الموضوعات المتعلقة

التعليقات


الأخبار الاكثر مشاهدة

أحدث الأخبار