صدر حديثًا

المصري اليوم ثقافة

صورة الخبر
■ صدر حديثا عن دار مطبعة بولاق، مسرحية للكاتب سعيد شحاتة، تحت عنوان «الديثرامبوس» وهى تعنى أحد الألقاب القديمة التى أُطلقت على الإله ديونيسيوس، وهى كلمة استعصت على محاولات طويلة لتفسيرها أو حتى معرفة مصدرها، والمتعارف عليه أنها ليست كلمة يونانية، وتستعمل للتعبير عن الإله وأيضًا عن الأغنية الدينية. وأهدى «شحاتة» مسرحيته إلى العاشقات، الراغبات، القادرات على إعادة الحياة للقلوب المهترئة، وإلى الملكة الحكيمة، والملك المغيب. وكما عرفها الكاتب بخط يده «الديثرامبوس هى مسرحية حول الأسطورة اليونانية القديمة ميلاد ديونيسيوس، والمفارقات الغريبة التى حدثت نتيجة ذلك منذ أن ظهر زيوس للبشرية سميلى فى ثوب بشرى، إلى أن خدعتها هيرا بعد أن جاءتها فى صورة بشرية وأخبرتها بأن زيوس لا يأتى فى صورة بشر، مما جعل سميلى فى حالة ثورة عنيفة بسبب ذلك وبسبب ضغط والدها الملك عليها، فالملك لا يؤمن بتنازل زيوس عن عرشه ليأتى لابنته فى ثوب فلاح من رعيته، إلى أن يقترب الملك من هاوية الجنون، وتضج سميلى بكل ما يثار حولها وما تلوكه الألسنة حول زيوس والبشرى الذى أتاها فتضغط بكل قواها على هذا البشرى ليظهر فى صورته الحقيقية فيحترق كل شىء»....

التعليقات


الأخبار الاكثر مشاهدة

أحدث الأخبار