الأم المثالية بـ"أطباء الشرقية": كرست حياتى لبناتى بعد استشهاد زوجى - اليوم السابع

اليوم السابع محليات

صورة الخبر

"كرست حياتى لتربية بناتى، بعد استشهاد زوجى، مشوار طويل عمرة 28 عاما ومازلت أذكر الشهيد وأشعر أنه يشاركنى كل فرحة رغم رحيله، الحمد لله مؤازرة الأعمام والأخوال كانت السند لى، وأتمت تعليم بناتى حتى وصلن لأعلى المناصب" هكذا عبرت الدكتورة وفاء عثمان زوجة الشهيد العقيد طيار محمد سمير محمد سامى، والفائزة بلقب الأم المثالية على مستوى نقابة أطباء الشرقية، والمرشحة من المحافظة على مستوى النقابة العامة لعام 2018، عن قصة كفاحها .

وأكدت الدكتورة وفاء عثمان استشارى الأمراض الجلدية بالزقازيق، لـ " اليوم السابع "، أنها تفاجئت بترشيحها للام المثالية من قبل زملائها، قائلا " استقبلت الخبر بفرحة عامرة، أنا وأسرتى وأحفادى وأشقاء زوجى الشهيد".

وعن قصة كفاحها تقول الدكتورة وفاء عثمان فى أكتوبر 1990 استشهد زوجى العقيد طيار محمد سمير محمد سامى فى إحدى العمليات الحربية، وعمرة 36 عاما وكان لدينا وقتها رشا 9 سنوات و سمر 6 سنوات، كان هو السند يتحمل عنى كافة المسئوليات ومثال للزوج المثالى المحب والخدوم لأسرته ولأهالى بلدته، لدرجة أنهم مازالوا اليوم يذكرونه فى أى موقف نظرا لشهامته، وقد توفيت حماتى بعدة بأقل من 6 أشهر من شدة الحزن عليه.

وأشارت الأم المثالية، إلى أنها تشعر بالراحة، بعد أن أتمت رسالتها فى تربية بناتها وأصبحت مثالا مشرفا فى المجتمع، موضحا أنها تعكف على رعاية أحفادها والعمل فى عيادتها الخاصة منذ خروجها للمعاش من مديرية الصحة.

وتابعت: أوصى زوجات الشهداء أن يحتسبن الأجر عند الله ويتأكدن أن عناية الله سترعاهن وأن تبذلن أقصى جهد لتكملة الرسالة على أكمل وجه ليكون أولاد الشهيد فخرا لبلدهم وفخرا لاسم أبيهم الذى ضحى بأغلى ما يملك فداء لبلده وعزتها.

إضافة تعليق

التعليقات


الأخبار الاكثر مشاهدة

أحدث الأخبار