مخاوف إسرائيلية من عمليات مشتركة تنفذها حماس مع فصائل أخرى

بوابة فيتو أخبار عربية

صورة الخبر

ليبرمان: حماس فرع صناعي يعمل بدعم إيراني

تصاعدت التحذيرات الأمنية بين قطاعات الجيش الإسرائيلي، خلال الساعات الماضية؛ بعد كشف قيادة الجيش عن معلومات تفيد باحتمالية تنفيذ حركة حماس عمليات هجومية مشتركة مع الفصائل الفلسطينية.

وقال مصدر عسكري، لوكالة ميفزاك لايف الإسرائيلية، إن جيش الدفاع الإسرائيلي يستعد لاحتمال أن تحاول حماس تنفيذ هجوم مشترك تحت رعاية المظاهرات في قطاع غزة، وأوعز المصدر للقوات أن تكون في حالة تأهب وتجهز لأي سيناريو قادم.

وقال قائد المنطقة الجنوبية، اللواء إيال زامير، إن “المنظمات الإرهابية” تستغل المظاهرات؛ من أجل تنفيذ هجمات.

وأضاف، في تصريح لموقع والا العبري: “ننصح المواطنين بعدم الاقتراب من منظمة حماس، وتحذيرها، فهي المسئولة عن كل ما يحدث في قطاع غزة من عواقب”.

وأعلن الناطق باسم الجيش الإسرائيلي أفيخاي أدرعي، عبر تويتر، عن منطقة عسكرية مغلقة بالقرب من الحدود مع قطاع غزة.

وأضاف أدرعي: “جيش الدفاع تجهّز مسبقًا عن طريق تعزيز القوات وتجهيزها للعمل في سيناريوهات مختلفة. لن نسمح المس بالسيادة الإسرائيلية أو بشبكات الدفاع على الجدار مع قطاع غزة”.

فيما أرسل رئيس المجلس الإقليمي لشعار هانيغف، ألون شوستر، رسالة إلى السكان الذين يعيشون في مجتمعات قريبة من السياج. وقال: “إن جيش الدفاع الإسرائيلي مستعد للحدث القادم ولأولئك الذين يأتون بعده”.

وأضاف لوالا العبري: “روتين حياتنا وأمننا هما هدف مركزي لجيش الدفاع وقوات الأمن، نتوقع أن يكون للحدث تأثير صغير علينا بقدر الإمكان. وعلى أي حال، فإن فرق الطوارئ التابعة للمجلس، وكذلك المستوطنات، مستعدة لهذه العطلة، كما في أي فترة أخرى. إن المجلس على اتصال مباشر مع الجيش الإسرائيلي وقوات الأمن”.

ووفقًا لموقع والا، فإن المؤسسة الأمنية الإسرائيلية تستعد لاحتمال محاولة بعض المتظاهرين عبور السياج الحدودي والوصول إلى عمق دولة إسرائيل، وهو ما دعا القوات المدرعة والقناصة والوحدات الخاصة ومراكز المراقبة ووسائل مكافحة الشغب وقوات الشرطة العسكرية لإغلاق الطرق.

وتم استدعاء وحدات التدخل والقوات الهندسية التي نظمت المنطقة في الأشهر الأخيرة، وتم إيقاف العمل الهندسي لبناء الجدار تحت الأرض لمنع الأنفاق، وتم وضع القناصة في نقاط الاحتكاك.

وأعلنت ما تسمى “نجمة داوود الحمراء” الطبية، رفع درجة التأهب إلى المستوى رقم 3 في مناطق النقب وغلاف غزة؛ إثر المخاوف التي تبثها قيادة جيش الدفاع؛ تحسبًا لأي عمل فلسطيني مقاوم عبر الحدود.

التعليقات


الأخبار الاكثر مشاهدة

أحدث الأخبار