سيتي يسعى إلى هزيمة إيفرتون والاقتراب من حسم اللقب

قناة العربية رياضة

صورة الخبر

قد يبدو لقب الدوري الإنجليزي لكرة القدم هذا الموسم على بعد خطوتين فقط من مانشستر سيتي، ولكن فينسنت كومباني قائد الفريق يرى أن الفريق يحتاج لبذل الكثير من الجهد عندما يحل ضيفا على إيفرتون يوم السبت في المرحلة ال31 من المسابقة.

ويرى كومباني أن مباراة الغد الصعبة تأتي في أهم فترة من الموسم الحالي وأنها من أصعب الاختبارات لاسيما وأن الإسباني بيب غوارديولا المدير الفني لمانشستر سيتي فشل في تحقيق الفوز في ثلاث مباريات خاضها أمام إيفرتون في الدوري الإنجليزي بالموسمين الماضي والحالي.

ويتصدر مانشستر سيتي جدول المسابقة بفارق 16 نقطة أمام جاره مانشستر يونايتد قبل آخر ثماني مباريات لكليهما في المسابقة. وأكد مانشستر سيتي تفوقه في مواجهة كل فرق الدوري هذا الموسم ولكن الفريق فشل في التغلب على إيفرتون بالذات على مدار أكثر من موسم ونصف الموسم بقيادة غوارديولا.

ومع المواجهة الصعبة التي ينتظرها مانشستر سيتي بعد مباراة الغد، حيث يلتقي ليفربول الإنجليزي بعدها بأربعة أيام فقط في ذهاب دور الثمانية لدوري الأبطال الأوروبي، سيكون الأسبوعان المقبلان حاسمين في موسم مانشستر سيتي.

وقال النجم البلجيكي الدولي كومباني، في تصريحات إلى صحيفة "ديلي ميل" البريطانية: تبدأ مرحلة الحسم من الآن بالفعل... سنحل ضيفا على إيفرتون في استاد غوديسون بارك وعلى ليفربول في استاد آنفيلد.

ويحتاج مانشستر سيتي لثلاثة انتصارات أخرى في المباريات الثماني المتبقية له في الموسم ليحسم لقب البطولة لصالحه. ولكن كومباني أكد أن فريقه لا يتعامل مع صراع اللقب على أنه أمر محسوم.

وقال كومباني: نعلم أنه بقدر ما كان فريقنا رائعا هذا الموسم، فإن هذه المباريات أمام فرق مثل مانشستر يونايتد الذي يريد أن يؤلمنا.

وفي الوقت نفسه، سيواصل مانشستر يونايتد التمسك بالأمل في المنافسة على اللقب متمنيا انهيار مانشستر سيتي في المراحل الأخيرة من المسابقة. ويسعى مانشستر يونايتد بقيادة مديره الفني البرتغالي جوزيه مورينيو إلى الفوز بجميع المباريات الثماني المتبقية له في المسابقة هذا الموسم بداية من مباراته أمام سوانزي سيتي غدا.

ويترقب مانشستر يونايتد حالة لاعب خط وسطه سكوت ماكتوميناي بعدما اضطر لمغادرة معسكر المنتخب الأسكتلندي بسبب الإصابة منتصف هذا الأسبوع. ولكن اللاعب أندير هيريرا أصبح جاهزا للعودة إلى صفوف الفريق بعد تعافيه من الإصابة التي أبعدته عن الملاعب منذ 21 فبراير الماضي.

ويستطيع ليفربول انتزاع المركز الثاني من مانشستر يونايتد لبعض الوقت حيث يفتتح الفريق فعاليات المرحلة في ضيافة كريستال بالاس في وقت مبكر غدا.

وعاد اللاعب آدم لالانا إلى حسابات الألماني يورغن كلوب المدير الفني لليفربول بعد تعافيه من الإصابة التي أفسدت موسمه، وقال: كان تحديثا صعبا بالنسبة لي هذا الموسم... عدت للعمل مع المراحل الأخيرة في الموسم، ويجب أن أنظر للإيجابيات. وننتظر بطولة كأس العالم كما لا يزال لدي بعض المباريات المهمة في المراحل الأخيرة من الدوري الإنجليزي وكذلك دور الثمانية في دوري الأبطال الأوروبي.

ويأمل توتنهام صاحب المركز الرابع في توسيع فارق الخمس نقاط الذي يفصله عن تشيلسي صاحب المركز الخامس عندما يلتقي الفريقان بعد غد الأحد على استاد "ستامفورد بريدج" معقل فريق تشيلسي.

ويرى البرازيلي لوكاس مورا نجم خط وسط توتنهام أن فريقه يستطيع كسر سجله الخالي من الانتصارات على هذا الملعب منذ 28 عاما، وقال: كنت أنتظر هذا النوع من المباريات... الدوري الإنجليزي هو أفضل دوري في العالم، وأشعر بالسعادة لتواجدي هنا والمشاركة في ديربي لندن... إنها مباراة كبيرة للغاية. أنتظرها بلهفة، والفريق كله سيكون على استعداد لها.

وفي قاع جدول المسابقة، يتطلع ويست بروميتش ألبيون صاحب المركز الأخير إلى حصد النقاط الثلاث في مباراته أمام ضيفه بيرنلي من أجل تقليص فجوة النقاط العشر التي تفصله عن مراكز البقاء في دوري الدرجة الممتازة.

ويحل ستوك سيتي صاحب المركز قبل الأخير ضيفا على أرسنال يوم الأحد فيما يحل ساوثهامبتون صاحب المركز الثامن عشر ضيفا على ويست هام غدا.

وفي باقي مباريات المرحلة، يلتقي نيوكاسل مع هدرسفيلد وواتفورد مع بورنموث وبرايتون مع ليستر سيتي غدا.

التعليقات


الأخبار الاكثر مشاهدة

أحدث الأخبار