شاهد بـ«اقتحام السجون»: سجين قال للضباط «بكرة إحنا هنبقى بره وانتوا مكانا»

المصري اليوم حوادث

صورة الخبر

واصلت محكمة جنايات القاهرة، المنعقدة في معهد أمناء الشرطة بطرة، برئاسة المستشار محمد شيرين فهمي، الإثنين، سماع أقوال شهود الإثبات في قضية اقتحام السجون، حيث قال ضابط تنفيذ عقابي بسجن أبوزعبل إن السجين محمود عبده مسعد ينتمي لـ«السلفية الجهادية»، وأخبر ضُباط السجن أنهم على وشك الخروج.

أخبار متعلقة

مرسي لـ«محكمة اقتحام السجون»: «القفص الزجاجي بيدوخني».. والقاضي يرد

الحكم في طعن متهمين على إعادة محاكمتهما بـ«اقتحام السجون» 5 ديسمبر

شاهدة بـ«اقتحام السجون»: أتقاضى راتب زوجي وحوافزه رغم مرور 4 سنوات على اختفائه

وسرد الشاهد للمحكمة تفاصيل الواقعة وقال إنه «أثناء المرور داخل العنبر، نظر السجين إلى الضُباط قائلا لهم ضاحكا: بكرة إحنا هنبقى بره وأنتوا مكانا»، مضيفا: «وفي يوم 29 يناير تعرضت منطقة سجون أبوزعبل لهجوم مُسلح دبره بعض الملثمين المدججين بالأسلحة، وأن اللواء شوقي الشاذلي، وكيل منطقة السجون، كلف الضُباط بأن يبقى كل منهم في مكانه ومنع السجناء من الهرب».

وتابع الشاهد: «انصرفت عقب ذلك أنا وزملائي بناء على التعليمات لنفاد المخزون الاستراتيجي للذخيرة، وفسر الشاهد للمحكمة أسباب اقتحام سجن أبوزعبل لتهريب سجناء «حزب الله» و«حماس» المحبوسين فيه وكان بينهم رمزي موافي والمقضي له بعقوبة السجن المشدد 15 عاما في القضية المعروفة بـ«العائدين من أفغانستان»، ويسري نوفل المحكوم عليه بالمؤبد بقضية محاولة اغتيال اللواء حسن أبوباشا وزير الداخلية الأسبق.

وذكر أنه «ظل في السجن ولم يخرج من الساعة الثانية حتى السابعة صباحا، وأنه شاهد عند خروجه سيارات إسعاف، وسيارات يستقلها بدو وعرب، وأنه شاهد لوادر تقوم بهدم أسوار السجن تابعة لأحد المتواجدين بمحيط الأحداث ويُدعى إبراهيم حجاج».

التعليقات


الأخبار الاكثر مشاهدة

أحدث الأخبار