«العفاريت قتلوها مش أنا».. مفاجآت في اعترافات الزوج المتهم بقتل زوجته بالدقهلية (فيديو)

المصري اليوم حوادث

صورة الخبر

، اليوم، تجديد حبس المتهم بذبح زوجته «مريم محمد عبدالغنى»، 22 سنة، لمدة 15 يوما على ذمة التحقيقات واستعجال تقرير الطبيب الشرعى النهائى حول أسباب الوفاة، واستمعت النيابة العامة لأقوال المتهم والذى أكد خلالها أنه لم يقتل زوجته ولكن العفاريت هي التي قامت بذلك وأنه حاول التخلص من حياته عقب ارتكاب الواقعة بإلقاء نفسه من الشباك، للتخلص من هذه العفاريت .

أخبار متعلقة

من الاختفاء إلى الإحالة للمفتي.. القصة الكاملة لمقتل المهندس أحمد عاطف على يد صديقه بالدقهلية (صور وفيديو)

«رفض شراء موبايل جديد له».. شاب يشعل النيران في والده بـ«مولوتوف» بالدقهلية

شاب يقتل زوجته في الدقهلية.. ووالدتها: «كافر وحرمنا منها وعايزين حق بنتى» «فيديو»

كان مدير

أمن الدقهلية

تلقى إخطارا من مأمور مركز نبروه بورود بلاغ من عدد من أهالى قرية كفر الجنينة، دائرة المركز، بقيام شاب حاصل على ليسانس حقوق بذبح زوجته وتمكن الأهالى من القبض عليه.‏

انتقل ضباط مباحث نبروه إلى مكان البلاغ وتبين مقتل «مريم محمد عبدالغنى»، 22 سنة، ‏طالبة جامعية، وتم نقل جثتها لمشرحة مستشفى نبروه تحت تصرف النيابة العامة.

وتم القبض على زوجها ويدعى «أحمد. م. ص»، 35 سنة، والذى اعترف بذبح زوجته بسبب وجود خلافات زوجية بينهما، مدعيا أنه كان تحت تأثير المخدرات.

وقال الزوج في تحقيقات النيابة العامة: «أنا بحب مريم وبنتى وماليش حد غيرهم لكن أنا ساعات بآخد مخدر شابو ويوم الواقعة كنت واخد مخدرات وفجأة حسيت أن في عفاريت علىَ وحاولت أتخلص منهم لكنهم هم اللى قالوا لى اقتل مريم هم اللى قتلوها وخلونى أذبحها بالسكينة، لكن أنا مش عايز أقتلها وبحبها».

واستمعت النيابة العامة لأقوال والدة المجنى عليها والتى قالت: «الناس قالوا لى الحقى بنتك بتتخانق مع جوزها جريت علشان أشوفها ولما دخلت الشقة لقيتها مرمية ومذبوحة من رقبتها وغرقانة في دمها وكانت بطرحتها وعبايتها وشكلها اتقتلت غدر والجيران قالوا لى أن جوزها قتلها ورمى نفسه من الشباك وهو بيقول أنا قتلت مريم أنا قتلت ميراتى».

وبكت قائلة: «بنتى حافظة القرآن وكانت زى النسمة وراضية بعيشتها وكانت بتحب جوزها ومستحملاه ومهما حصل منه تسامحه وامبارح كانت راجعة من الامتحان من كليتها ولا عملت أي حاجة ومنه لله ذبحها وحرمنا منها».

وأضافت: «أنا عايزة حق بنتى.. عايزة حق مريم.. ده دبحها زى الفرخة وهى لوحدها وملقتش حد يدافع عنها أو يحميها منه».

وأكد شهود عيان من جيران المجنى عليها أنهم فوجئوا بالزوج يخرج للشباك وهو يصرخ «الحقنى يا يونس أنا قتلت مريم أنا قتلت مراتى سامحينى يا مريم أنا على حاجات قالت لى أقتلك».

وأضافوا: «فى البداية لم نصدق لكن بعدها ألقى نفسه من الشباك للشارع ونزل على ظهره والناس مسكته وكسرنا باب البيت ودخلنا لقينا جثة مريم في الأرض غرقانة في دمها وطلبنا الإسعاف والشرطة».

والدة المجنى عليها تروى التفاصيل «فيديو» :

جيران المجنى عليها يروون لحظات الجريمة والعثور على جثتها «فيديو» :

تشييع جثمان الضحية وانهيار والدتها وأخواتها «فيديو» :

التعليقات


الأخبار الاكثر مشاهدة

أحدث الأخبار