رمضان عبدالرازق: الصدقة والدعاء أعظم ما تفتح الأبواب

المصري اليوم منوعات

صورة الخبر

استعرض الشيخ رمضان عبدالرازق تفاصيل أدعية سورة الأنبياء وفضل الصدقة في حياة الإنسان. قال عبدالرازق خلال حواره إلى برنامج «الدنيا بخير» الذي تقدمه الإعلامية لمياء فهمي، إن من النماذج الطيبة للصبر والرضا هو سيدنا أيوب الذي صار فقيرًا بعد الغنى وبعد العزوة صار وحيدًا وبعد الصحة صار مريضًا ولم يفقد الأمل في الله تعالى وظل يدعو.

أخبار متعلقة

رمضان عبد الرازق : لو كان المعراج رؤيا فى المنام لما كذبتها قريش

الشيخ رمضان عبد الرازق: مدمن المخدرات لا يقبله الله في ليلة القدر (فيديو)

الليلة.. الشيخ رمضان عبد الرازق و مداح الرسول أحمد الكحلاوى ضيفا قناة الحياة

رمضان عبد الرازق: الإسلام له 3 معانٍ (فيديو)

وشدد على أن الكل يحتاج إلى الدعاء وأن يكون فقيرًا إلى الله تعالى لأن أي شخص بحاجة إلى الخالق، متابعًا أنه لو أراد أحد أن يحفظ عليه ماله وأهله يكثر من الصدقة والدعاء لأن الصدقة تطفئ غضب الله وتدافع عن العرض، وأن أعظم ما يتقرب به العبد إلى الله هو الصدقة.

وأشار إلى أن الصدقة تغير القدر، والتسبيح والدعاء يغيران كذلك القدر، وأن السعي يتبعه توفيق من الله تعالى وليس «النوم» والكسل بل يجب على الإنسان أن يتوكل على الله تعالى حق توكله، وفي سورة الأنبياء يظهر أن الصدقة والدعاء أعظم ما تُفتح به الأبواب.

التعليقات


الأخبار الاكثر مشاهدة

أحدث الأخبار