أسماء المصابين بحالات الاختناق والإغماء في أبو زعبل بسبب أدخنة المصانع

بوابة فيتو محليات

صورة الخبر

أصيب 27 شخصا بالاختناق والإغماء بقرية سمك بمركز الخانكة إثر استنشاق الأدخنة المتسربة من مصنع الأسمدة بأبو زعبل، حيث خضعت كل الحالات لجلسات الأكسجين وتحسنت حالة معظمهم وخرجوا بالفعل من المستشفى.

وجاءت الحالات المصابة طبقا لما هو مدون في سجلات الدخول مستشفى الخانكة المركزي: "فتحى أ. ج، وعبد العزيز ح.أ، وفتحية ع.أ، وفاتن م.أ، وصباح ع، وعزة أ. س، وسعيد أ.م، ونعمة م. ح، وعبير ع، وامانى ح.ح، وإبراهيم ف.أ، وسماح ح. ح، ورشا ح. ح، وطلعت ا. ع، ومحمد ا.م، وشهد ا. م، والسيد م.ع، وأحمد م، وائل ا. م، والسيد م. ا، وماجدة ا. أ، ورقية أ، وسميرة ا.م، وصابر ا.م، ومحمد س.م، وسعاد ع.ا.ح، والسيد ح.س.

وكان مستشفى الخانكة العام في مقره المؤقت بقرية أبو زعبل استقبل 23 حالة قبل أن يرتفع إلى 27 من المواطنين من قاطني عزبة سمك الواقعة في الضفة الثانية لترعة الإسماعيلية المقابلة لمصنع أسمدة أبو زعبل بادعاء إغماء واختناق إثر استنشاق الأدخنة المتسربة من المصنع، تحرر محضر بالواقعة وأخطرت الأجهزة التنفيذية والشرطة لاتخاذ إجراءاتها.

قال الدكتور سيد سليمان مدير المستشفى: إنه جرى استقبال حتى الآن 27 حالة ادعاء اختناق وإغماء بسبب الأدخنة الخاصة بالمصنع، منهم 24 حالة تم عمل الإسعافات اللازمة لهم وحالتهم مستقرة، وحالتان متوسطتان، وحالة حرجة بسبب كبر سن الحالة، وبدأت الحالات في الخروج من المستشفى بعد تلقى جلسات الأكسجين.

فيما أكد الأهالي المرافقون للحالات أن السبب هو مصنع الأسمدة الذي يعاني منه الأهالي منذ عشرات السنوات، مشيرين إلى أن الشركة تتعمد التخلص من الغازات وفتح المداخن بعد الساعة 12 صباحا حتى لا يكتشف أحد أمر تلويث البيئة خاصة أن أجهزة ومسئولي الرصد البيئي يكونون غير متواجدين في هذا الوقت.

فيما أكد مصدر مسئول بالمصنع أن ما حدث ادعاء من المواطنين، وأن المصنع مغلق، وأمس الجمعة إجازة رسمية، وليس هناك أي فترات عمل في هذا الوقت.

ارتفاع حالات المصابين باختناق في أبو زعبل بسبب أدخنة المصانع إلى 27

من جانبه أمر الدكتور علاء مرزوق محافظ القليوبية فور إبلاغه بالواقعة بتشكيل لجنة من البيئة والصحة تحت إشراف الدكتور حمدى الطباخ وكيل وزارة الصحة بالقليوبية للتوجه للقرية للوقوف على أسباب حالات الاختناق ومعاينة مصنعي الشبة والسماد بالمنطقة للتوصل للسبب الحقيقي مع إخطار فرع البيئة بالقاهرة ووزارة البيئة لبحث شكاوى الأهالي وكشف ملابسات الواقعة.

يذكر أن هذه ليست المرة الأولى التي تشهد فيها المنطقة إصابات واختناقات بسبب أدخنة مصنع السماد المتواجد منذ عشرات السنوات بالمنطقة ويشتكي الأهالي منه بصفة مستمرة.

التعليقات


الأخبار الاكثر مشاهدة

أحدث الأخبار