مصر تنافس 5 دول على جائزة البوكر للرواية 2019.. اعرف موعد إعلان الفائز.. صور - اليوم السابع

اليوم السابع ثقافة

صورة الخبر

تنظم الجائزة العالمية للرواية العربية،

البوكر

، حفلا للإعلان عن الرواية الفائزة بالجائزة، وذلك عشية انطلاق

معرض أبوظبى الدولى للكتاب 2019

، وذلك يوم الثلاثاء، 23 أبريل، فى تمام الساعة الثامنة مساءً، بتوقيت دولة الإمارات العربية المتحدة.

رواية بريد الليل للكاتبة اللبنانية

هدى بركات

، صدرت عن دار الآداب

رواية شمس بيضاء باردة للكاتبة الأردنية كفى الزعبى، صدرت عن دار الآداب.

رواية صيف مع العدو، للكاتبة السورية

شهلا العجيلى

، صدرت عن منشورات ضفاف.

رواية الوصايا، للكاتب المصرى

عادل عصمت

، صدرت عن دار الكتب خان.

رواية النبيذة، للكاتبة العراقية

إنعام كجه جى

، صدرت عن دار الجديد.

رواية بأى ذنب رحلت؟، للكاتب المغربى محمد المعزوز، صدرت عن المركز الثقافى للكتاب.

يشار إلى أن القائمة القصيرة فى عام 2019 ثلاث كاتبات سبق لهن الوصول إليها، من بينهن إنعام كجه جى التى ترشحت للقائمة القصيرة عامى 2009 و2014 عن روايتى "الحفيدة الأمريكية" و"طشارى"، وشهلا العجيلى، التى وصلت إلى القائمة القصيرة عام 2016 عن رواية "سماء قريبة من بيتنا" وشاركت فى ورشة الجائزة للإبداع عام 2014، وهى أصغر كتاب القائمة القصيرة سنا، بينما وصلت هدى بركات إلى القائمة الطويلة عام 2013 عن رواية "ملكوت هذه الأرض".

يشار إلى أنه جرى اختيار روايات القائمة القصيرة الست من بين قائمة طويلة مكونة من 16 رواية صادرة باللغة العربية بين يونيو 2017 يوليو 2018. ويحصل كل كاتب وصل إلى القائمة القصيرة على 10 آلاف دولار أمريكى، بينما يحصل الفائز بالجائزة الكبرى على 50 ألف دولار إضافية لقيمة الوصول إلى القائمة القصيرة.

رواية حول بشر هاربين من مصائرهم صار الصمت والعزلة والكآبة والاضطراب كونهم الجديد، وهى رواية إنسانية ذكية الحبكة توازن بين جدة التكنيك وجمال الأسلوب وراهنية الموضوع الذى تعالجه.

تسلط رواية "شمس بيضاء باردة" الضوء على مصادر أزمة الشباب، وتطرح مسألة الثقافة العقلية لدى النخبة فى مجتمع جامد أبى أن يتغير.

"الوصايا" رواية حول أجيال ذكورية، تصوّر حياة الريف المصرى قبل الستينيات ثم تقدّم صورة عن التغييرات الاجتماعية الكبيرة التى طرأت عليه بتأثير الانفتاح على المدينة والسفر والتعليم.

ترسم رواية "صيف مع العدو" مشاهد من حياة مدينة الرقة السورية على امتداد ثلاثة أجيال؛ فهى سيرة مدينة، ولكنها أيضا سيرة مواطنين يدفعهم سوء الواقع إلى الهجرة إلى أماكن بعيدة ولغات مختلفة، وإلى فقدان الهوية.

أما رواية "بأى ذنب رحلت؟" فهى حكاية المثقفين، حكاية الخيبة التى عاشها ذلك الجيل على امتداد البلاد العربية، بل بلاد العالم الثالث، ولكنها حكاية الأمل أيضا فى النهوض والبدء من جديد.

تصور رواية "النبيذة"، من خلال شخصيتين نسائيتين، أصداء حقبتين من تاريخ العراق الحديث، الملكية والجمهورية. ولا تغفل المسألة الفلسطينية التى تدخل إليها من خلال شخصية الحبيب الفلسطينى المهجر الذى يتنقل بين عواصم العالم حاملا معه ماضيه وهويته.

شرف الدين ماجدولين (رئيس اللجنة)، أكاديمى وناقد مغربى مختص فى الجماليات والسرديات اللفظية والبصرية والدراسات المقارنة؛ وفوزية أبو خالد، شاعرة وكاتبة وأكاديمية وباحثة سعودية فى القضايا الاجتماعية والسياسية؛ وزليخة أبوريشة، شاعرة وكاتبة عمود وباحثة وناشطة فى قضايا المرأة وحقوق الإنسان من الأردن؛ ولطيف زيتوني، أكاديمى وناقد لبنانى مختص بالسرديات؛ وتشانغ هونغ يي، أكاديمية ومترجمة وباحثة صينية.

التعليقات


الأخبار الاكثر مشاهدة

أحدث الأخبار