السائحون يطلبون الحظ من الجعران المقدس بالأقصر (فيديو وصور)

بوابة فيتو سياسة

اشترك عشرات السائحين في دوائر متتابعة في الدوران حول الجعران المقدس بجوار البحيرة المقدسة بمعبد الكرنك، اعتقادا منهم أنه يجلب الحظ ويفك نعس غير المتزوجات ويكون سببا في الرزق بالأولاد.

وترددت عدة أقاويل، أن الدوران حول الجعران المقدس يجلب السعادة لمن يدور حوله 7 أشواط، حيث ترزق الفتاة غير المتزوجة بزوج صالح عند لف الأشواط عكس عقارب الساعة، وترزق السيدات التي تزوجن بأولاد ويلدن بصورة جيدة، وكذلك الشباب الراغبون في الزواج، ومن يحلم بأمنية ما يرزق بها فور لف الأشواط.

جاء ذلك على هامش تفقد الدكتورة رانيا المشاط، وزيرة السياحة، والدكتور خالد عناني وزير الآثار، لمعبد الكرنك، بحضور أكثر من 20 سفيرا لدولة خارجية، لتعريفهم بالحضارة المصرية القديمة.

وحرص الوزيران على مصافحة السائحين المتواجدين بالأقصر، وتبادلوا معهم أطراف الحديث حول الآثار والسياحة المصرية ووجهوا لهم الدعوة لزيارة مصر مستقبلا.

وافتتح منذ قليل، الدكتور خالد عناني وزير الآثار، والدكتورة رانيا المشاط، وزيرة السياحة، معبد الأوبت بعد انتهاء عمليات تجهيزه سياحيًا، حيث استكملت أعمال الترميم في هذا المعبد في الصالة المركزية والعمودين في صالة الأعمدة.

قال الدكتور مصطفى وزيري، رئيس المجلس الأعلي للآثار، إن أعمال الترميم استغرقت ما يقرب من 8 أشهر، حيث تم إزالة المونة المستخدمة في عمليات الترميم بأخرى حديثة تتناسب مع حالة للآثار، وتثبيت ألوان المعبد باستخدام مادة ما للمحافظة على لون الأثر.

وأكد التقرير السنوي لإدارة ترميم آثار ومتاحف مصر العليا التابعة لقطاع المشروعات بوزارة الآثار، أن أعمال التنظيف الميكانيكي بدأت عن طريق وضع كمادات مكونة من 6% كربونات أمنيوم + 2% اديتا + 2 % كربوكسي ميثيل سيليلوز ثم يتم شطفها بالماء المقطر لإزالة آثار المواد الكيميائية.

كما تمت تقوية الأجزاء الضعيفة باستخدام البارالويد ولصق الأجزاء المنفصلة والتي لا تزال في مكانها، باستخدام الارالديت السائل 1092 عن طريق الحقن، كما تم لصق الأجزاء المنفصلة تماما باستخدام الارالديت 1306 بعد تنظيفها وتقويتها،كما تتم أعمال ملء الشروخ والفجوات في الفناء المفتوح بعد الانتهاء من البوابة.

ويشارك في الاحتفالية سفراء عدد من الدول منهم سفراء البحرين، والتشيك، وأذربيجان، وكازاخستان، وكولومبيا، وتشيلي، والكونغو، والدومينكان، وبعض سفراء الدول الأفريقية من الكاميرون ومالي وناميبيا وزيمبابوي ومالاوى، ومديرة المكتب الثقافي لليونسكو في مصر وليبيا والسودان، وعددا من الشخصيات العامة ونواب البرلمان والبعثات الاثرية الأجنبية العاملة بالأقصر، ومن المقرر أن تتضمن فعاليات الاحتفال أيضا افتتاح معبد الآوبت بعد ترميمه وجولة في معابد الكرنك.

جدير بالذكر أن العالم يحتفل بيوم التراث العالمي في 18 أبريل من كل عام بعدما اقترح المجلس الدولي للمعالم والمواقع (ICOMOS) بتحديد يوم التراث العالمي بتاريخ 18 أبريل 1982 م، والتي وافقت عليه الجمعية العامة لليونسكو في عام 1983، وذلك بهدف تعزيز الوعي بأهمية التراث الثقافي للبشرية، ومضاعفة جهودها اللازمة لحماية التراث والمحافظة عليه.

التعليقات


الأخبار الاكثر مشاهدة

أحدث الأخبار