حرام على مصر.. حلال على فرنسا ..ماكرون يستعين بجنرال لإعادة بناء نوتردام.. لم نسمع أى انتقاد إعلامى أو "فيسبوكى" لاختيار "عسكرى" لقيادة الترميم ..والقرار يعكس الثقة الكبيرة فى المؤسسة العسكرية - اليوم السابع

اليوم السابع تحقيقات

صورة الخبر

والغريب أنه منذ إعلان الرئيس الفرنسى إيمانويل ماكرون، اختيار الجنرال جون لوى جورجولين، رئيسًا للجنة المكلفة بإعادة بناء الكاتدرائية، لم تخرج صحيفة واحدة فرنسية كانت أو فى أى دولة غربية تعارض هذا القرار مثلما تفعل فى كل مرة يتم اختيار أى من قيادات الجيش السابقين فى مصر لأى مهمة، على العكس تمامًا فهم يغفلون أى إنجاز يحققوه فى المهام التى توكل إليهم لتأكيد مزاعمهم بعدم قدرتهم على التنمية والبناء وتأكيد مكايدتهم وزعمهم بأن فى مصر "عسكرة للدولة".

حدث ذلك جليًا حينما تم إسناد مهمة ترميم الكنيسة المرقسية بالإسكندرية للقوات المسلحة المصرية، وكنيسة صول فى أطفيح، و كنيسة الأقباط الكاثوليك بالسويس، ومارجرجس ، وغيرها من أعمال الترميم التى أسندت للقوات المسلحة ولاقت وقتها هجوم شرس من الخارج والداخل لمجرد أن من يتولى الترميم والبناء رجال القوات المسلحة.. أتساءل هنا لماذا لم تخرج الصحف والمواقع الإخبارية العالمية بمانشيتات من قبيل "عسكرة فرنسا"؟؟!!

التعليقات


الأخبار الاكثر مشاهدة

أحدث الأخبار