لماذا حذر "سكوتر" دول الشرق الأوسط من المرض الهولندى؟..تعرف على التفاصيل - اليوم السابع

اليوم السابع تقارير

صورة الخبر

تحدثت وكالة "بلومبرج" عن عودة المستثمر الأمريكى مارشال سكوتر للاستثمار فى مصر بعد أن ابتعد عنها بعد ثورة 25 يناير، ولمن لا يعرف سكوتر هو رجل أعمال مهتم بشراء وإعادة تطوير المبانى التاريخية، وجاء إلى مصر فى 2010 بخطة لتطوير مبانى وسط القاهرة لكنه رحل فى 2012 بعد تدهور الأوضاع الاقتصادية فى هذه الفترة.

"سكوتر" أكد أن منطقة الشرق الأوسط بحاجة إلى التخلى لما يسمى بالمرض الهولندى على أن توفر الحرية الاقتصادية وسيادة القانون، ما ينعكس بالآثار الإيجابية على اقتصاد دولها، ولمن لا يعرف فالمرض الهولندى هو آفة أصابت الشعب الهولندى بالكسل والتراخى تحديدا فى النصف الأول من القرن الماضى 1900-1950، بعد اكتشاف النفط فى بحر الشمال الذى يحد هولندا على طول الساحل الشمالى الغربى.

ويعرف علماء الاقتصاد ظاهرة المرض الهولندى بأنه ارتفاع التنمية الاقتصادية بسبب زيادة الموارد الطبيعية مما يؤثر على قطاع الصناعة والزراعة فى البلاد، وهو ما حدث بالفعل فى هولندا حيث زادت الموارد الطبيعية من النفط فى بحر الشمال مما أدى إلى زيادة نسبة البطالة بين الهولنديين ولجأ الهولنديين إلى الاستفادة من نسبة العجز واستحقاقات البطالة،ليس ذلك فحسب بل أدى ذلك إلى قلة العمالة فى هولندا ومن ثم زادت أسعار السلع المحلية عن المستوردة وأصبحت السلع المستوردة أرخص وأكثر تداولا فى أمستردام.

ما حدث فى هولندا من تراخى وكسل نتيجة زيادة الموارد الطبيعية أصبح ظاهرة يعرفها علماء الاقتصاد بالمرض الهولندى، وهو ما تحدث عنه رجل الأعمال الأمريكى سكوتر محذرا دول الشرق الأوسط من الوقوع فى فخ هذه الظاهرة خاصة وأن معظم دول الشرق الأوسط تمتلك حقول نفط وغاز طبيعى مما يجعلها عرضة للوقوع فى فخ هذا المرض.

التعليقات


الأخبار الاكثر مشاهدة

أحدث الأخبار