خلعته فانتقم منها بالاعتداء عليها بـ«كتر وأمواس».. تفاصيل جريمة بشعة بالغربية

المصري اليوم حوادث

صورة الخبر

شهدت قرية الدلجمون التابعة لمركز كفر الزيات، مأساة إنسانية، حينما أقدم فني صيانة كمبيوتر على الانتقام من زوجته، التي قامت بخلعه بالتعدي عليها بـ«كتر» وشفرات «أمواس» وطعنها في أنحاء متفرقة من جسمها ووجهها وذراعيها إلا أن العناية الإلهية أنقذتها من الموت.

أخبار متعلقة

قضية خلع أمام محكمة الأسرة: «بصرف على بيتي من 7 سنوات وزوجي بخيل جدًّا»

تأجيل دعوى خلع زوجة إبراهيم سعيد لـ24 نوفمبر

سيدة تقيم دعوى خُلّع ضد زوجها الضابط: «مسلوب الإرادة.. ولا ينفق علينا»

كان اللواء طارق حسونة، مدير أمن الغربية، قد تلقي بلاغا من مستشفي كفر الزيات العام بوصول «إيمان.م»، 30 سنة، مصابة بجروح متفرقة بالجسم والوجه وحالتها سيئة، وتم نقلها إلى المستشفى الجامعي بطنطا.

وكشفت التحريات عن قيام «د.س»، 35 سنة، فني صيانة كمبيوتر، زوج المجني عليها، بارتكاب الواقعة، بعد أن قامت الزوجة بالحصول على حكم بالخلع منذ عدة أيام من محكمة الأسرة، فقرر الانتقام منها، وتوجه إلى العيادة التي تعمل بها بقرية الدلجمون، وقام بطعنها عدة طعنات في يدها ووجهها محدثًا إصابتها، وفر هاربًا، وتكثف مباحث كفر الزيات جهودها لضبط طليقها الهارب لتقديمه للعدالة.

وقالت إيمان مطر، في تصريحات لـ«المصري اليوم»، الإثنين، إنها «تزوجت منذ 11 سنة، وكان زوجها يعمل نقاشًا وترك مهنته وعمل فني صيانة، وفتح أحد مكاتب صيانة وتصليح أجهزة الكمبيوتر إلا أنه فشل وبدأ يحصل على قروض ويستدين بسبب تبذيره في المصروفات وإنفاقه الأموال على نفسه وملذاته الخاصة دون أي رعاية لأسرته وأولاده».

وأضافت: «رزقت ببنتين هبة 11 سنة وجني 6 سنوات، وبدأ الناس يطالبوني بالمبالغ المالية المستحقة لهم من زوجي وحاولت مساعدته وبعت ذهبي وعملت في أكثر من مكان وظل جليسا في المنزل ولا يعمل وتشاجر معي أكثر من مرة، وأي أموال يتحصل عليها من معاش والده أو غيرها كان لا ينفقها سوى على نفسه ويبزرها دون أي تحمل للمسؤولية، وتركت المنزل لمدة عام ونصف وبدأ يبيع عفش الشقة من الدولاب للغسالة وكل شىء، فقررت خلعه وإنهاء حياتي معه».

وتابعت: «حصلت على حكم من محكمة الأسرة بخلعه، وبدأ يهددني عن طريق رسائل يكتبها على صفحته على (فيس بوك) وفي يوم الواقعة أثناء عملي بإحدى العيادات بالقرية فوجئت به ممسكا بكتر وأمواس ويحاول ضربي في رقبتي وطعني في وجهي وذراعي وحاولت الهروب منه وكاد أن يقتلني لولا العناية الإلهية، وجريت إلى الشارع وأنا غارقة في دمي وأنزف هربا منه ومن محاولته قتلي، وتم نقلي للمستشفى في حالة سيئة».

وأشارت الضحية إلى أن «التقرير الطبي كشف عن إصابتي بقطع بالأوتار الباسطة باليد اليسرى، وأجريت عدة عمليات جراحية وجرح قطعي بالوجه والأنف وجرح قطعي متهتك بصيوان الأذن اليمني، وتمت خياطتها بغرز جراحية، وحالتي النفسية سيئة.. وأطالب بالقصاص العادل منه».

وتواصل نيابة كفر الزيات، بإشراف إسلام عبدالسميع، مدير نيابة كفر الزيات، التحقيقات في الواقعة، والاستماع لأقوال الزوجة الضحية وشهادة الشهود، وتحرر المحضر رقم 4571- جنح كفر الزيات 2019.

var _c = new Date().getTime(); document.write('

منوعات

الأخبار الاكثر مشاهدة

أحدث الأخبار