إحالة خادمة و5 آخرين للجنايات بتهمة قتل كويتي بالعجوزة

بوابة فيتو حوادث

صورة الخبر

20 أبريل.. أولى جلسات محاكمة 6 متهمين بقتل كويتي بالعجوزة

أمرت نيابة حوادث شمال الجيزة، برئاسة المستشار محمد شرف مدير النيابة، بإحالة ملف قضية مقتل مُسن كويتي داخل شقته بالعجوزة على يد خادمته و5 آخرين بدافع السرقة، لمحكمة الجنايات، بعد توجيه تهمتي القتل العمد، والسرقة بالإكراه لهم.

وكان العميد أيمن الجيار مأمور قسم العجوزة تلقى بلاغا من "عزيزة.م" 33 سنة، خادمة مقيمة بكرداسة، أنها حال تواجدها بالشقة صحبة مخدومها "خالد.ص"، 81 سنة، داخل شقته، سقط مغشيًا عليه عقب تناوله بعض المأكولات ووفاته، والعثور على جثته بصالة الشقة، وبها سحجات حول الفم والساق اليمنى وأسفلها أفيز بلاستيك ولاصق طبي.

وعُثر بسلة القمامة بمطبخ الشقة على 2 أفيز متصلين بقطع لاصق طبي، وبكرة لاصق فارغة، وأمام باب الشقة قطعة من اللاصق الطبي المعثور عليه، وبغرفة النوم حقيبة مكسورة الأقفال، ولم يتم العثور على هاتف المتوفي أو مبالغ مالية.

تحريات العميد عمرو طلعت رئيس مباحث شمال الجيزة، والعقيد عمرو البرعي مفتش مباحث وسط الجيزة، توصلت إلى أن وراء ارتكاب الواقعة المبلغة بالاشتراك مع شقيقتها "حميدة.م" 36 سنة، وشقيقيها "رفيق" 31 سنة و"أحمد" 25 سنة، و"محمد.إ" 19 سنة، و"علوكة" 30 سنة و"عبد الرحمن.ش" 30 سنة، خراط.

وعقب تقنين الإجراءات والعرض على اللواء دكتور مصطفى شحاتة مساعد الوزير لقطاع أمن الجيزة، أمر بضبط المتهمين على وجه السرعة، وتمكنت مأموريات بقيادة المقدم مجدي موسى وكيل الفرقة والرائد أحمد عادل رئيس مباحث نقطة أرض اللواء من ضبطهم.

وأمام اللواء محمد عبد التواب، نائب مدير مباحث الجيزة، اعترفوا بتكوينهم تشكيلًا عصابيًا وأنهم من الأولى إلى الرابع، اتفقوا على سرقة المجني عليه بالإكراه بتسهيل من الأولى، ونظرًا لأنهم معلومين لدى المجني عليه استعان الرابع بباقي المتهمين لارتكاب الواقعة، وقاموا بشراء 7 أفيز ولاصق طبي.

وبتاريخ يوم الحادث، راقب الثانية والثالث والخامس الطريق إلى مدخل العقار، وصعد السادس والسابع لشقة المجني عليه وطرقا على بابها، ولدى فتح الأولى لهما قاما بدفعها، والاعتداء عليها بادعاء أنهما مجهولان وشلا حركة المجني عليه وقيدا يديه بالإفيز وكمما فمه باللاصق الطب، إلا أنه قاومهما وحاول نزع اللاصق عدة مرات مما أحدث السحجات حول فمه، فكتم "علوكة" أنفاسه بقطعة قماش حتى فارق الحياة.

واستولى المتهمان على مبلغ ألف جنيه وهاتف محمول من جلباب المجني عليه، وتوجه السابع لغرفة النوم بإرشاد الأولى وكسر أقفال الحقيبة، وأستولوا منها على 321 دولارا، و10 دينارات كويتية، وانصرفا من المكان.

وخشت الخادمة من آثار الشبهات حولها، ففكت وثاق المجني عليه واللاصق الطبي والأفيز وقامت بإلقائهم بسلة قمامة المطبخ محل العثور، ولم تنتبه بوجود أفيز ولاصق طبي أسفل الجثة، وأدعت كذبًا سقوط مخدومها مغشيًا عليه ووفاته.

وتحرر المحضر اللازم، وباشرت النيابة التحقيقات، والتي أمرت بإحالة المتهمين لمحكمة الجنايات.

التعليقات


الأخبار الاكثر مشاهدة

أحدث الأخبار