عامر حسين في حوار لكووورة: لا نجامل الأهلي.. ونتعامل مع أجيري باللوائح

كووورة رياضة

صورة الخبر

يواجه عامر حسين، رئيس لجنة المسابقات الرئيسية باتحاد كرة القدم المصري، هجومًا شرسًا هذه الأيام، وتطوله اتهامات بمجاملة أندية بعينها على رأسها الأهلي، والفشل في إدارة مسابقة الدوري الممتاز.

عامر حسين أجاب عن كل التساؤلات في حوار صريح لكووورة..

كيف تصرح بأنك لا تعلم مباراة الزمالك القادمة مع من؟ رغم أنك رئيس لجنة المسابقات؟

أنا لم أصرح بمثل هذا الأمر، فقد نسب لي دون أن أدلي به، ومباراة بتروجيت هي استكمال للجولة 18، التي ستقام في هذا التوقيت، لذلك كان اختيار اللقاء طبيعيا، كما أن الزمالك سيلعب في الكونفدرالية يوم 23 الجاري، وبالتالي حددنا مواجهته أمام الفريق البترولي يوم 28 من نفس الشهر.

ولماذا لم يلعب الزمالك إحدى مبارياته المؤجلة، وقررت خوضه لقاء بتروجيت من الدور الثاني؟

الزمالك لديه 3 مؤجلات، مع الأهلي وبيراميدز والإسماعيلي، وبما أن صدامات الـ3 المتنافسين على الدوري مؤجلة حاليًا، بناء على طلبات من الأبيض وبيراميدز، لحين إقامة عددا من مباريات الأحمر المؤجلة، تحقيقًا لمبدأ تكافؤ الفرص، وللدراويش مباراة مؤجلة يوم 30 الجاري، لذلك مواجهة الزمالك مع بتروجيت حتمية.

\"\"

لكن قيل إنك اخترت هذه المباراة كنوع من الموازنة مع الأهلي، بعدما وضعت له مواجهاته السهلة أولًا؟

لا، بتروجيت كان سيواجه الزمالك حتميا، بسبب ما شرحته مسبقًا، كما أن الفريق البترولي كان لديه وقتا طويلا بدون مباريات، بعكس الفرق الأخرى التي تمتلك مؤجلات مع الأبيض، لذلك كان الاختيار صائبًا.

ما ردك على اتهامك بمجاملة الأهلي بتأجيل 10 مباريات له، وهو عدد لم يحدث من قبل لأي ناد؟

السبب في هذا الأمر، أن الاتحاد الأفريقي قرر أن يقيم بطولة استثنائية، وضغط مباريات بطولاته، ليقيم بطولتين في عام واحد، لذلك لم يكن هناك فرصة للعب الأهلي مباريات محلية، أثناء مشاركته في دوري الأبطال، فكان الفارق بين الذهاب والإياب أسبوع يتضمن السفر خارج مصر.

ومتى تنتهي بطولة الدوري؟

لن تنتهي للأسف قبل انطلاق بطولة الأمم الأفريقية، رغم ما نقوم به من ضغط للمباريات.

ومتى تعلن الجدول النهائي؟

سيعلن عقب قرعة بطولتي أفريقيا للأندية، التي تقام 22 من ديسمبر/ كانون الأول الحالي.

\"\"

أجيري طلب فترة توقف طويلة قبل بطولة الأمم الأفريقية، لماذا لم توافق على ذلك؟

سنتعامل مع أجيري باللائحة، فالتوقف سيكون 15 يومًا فقط قبل البطولة، ولا يوجد سبيل لمنح المنتخب فترة توقف أكبر، بسبب ضغط المباريات، والموسم الاستثنائي الذي نعيشه حاليًا.

لكن ألا تخشى من فشل المنتخب في البطولة وتحميلك المسؤولية؟

لا، نحن لم نظلم المنتخب، فهذه قوانين فيفا وقواعد الأجندة الدولية، وأغلب المنتخبات الأفريقية تتبع نفس النظام، خاصة أن قائمتها أغلبها من المحترفين، الذين لن تسمح أنديتهم بانضمامهم للمنتخب، قبل 15 يومًا.

ولماذا لم تعاقب سيد عبدالحفيظ على هجومه ضد الحكام؟

لأننا لم تصل إلينا أي شكوى، سواء من لجنة الحكام أو مجلس الإدارة، كما لم يتضمن تقرير الحكم والمساعد أي إشارة لوجود مخالفة من مدير الكرة بالأهلي.

التعليقات


الأخبار الاكثر مشاهدة

أحدث الأخبار